وزارة التربية

أسامة الزيد لوزير التربية: هل حصلت إحدى الشركات المحلية على الموافقة للاستعانة بشركة في الكيان الصهيوني لتقديم حلول الأمن السيبراني

أكاديميا | متابعة
#مجلس_الأمة
#وزارة_التربية

وجّه النائب أسامة الزيد سؤالاً إلى وزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نص على ما يلي:
في فبراير من عام 2019 طرحت وزارة التربية المناقصة رقم م ع 2018/38 تحت مسمى استئجار وتوفير وتركيب وتشغيل وصيانة أجهزة إدارة أمن ومراقبة شبكة الإنترنت (web caching) وذلك بهدف تقديم حلول الأمن السيبراني المركزي لمدارس جميع المناطق التعليمية في دولة الكويت وتسريع وحماية تطبيقات التعلم الإلكتروني.
ورست هذه المناقصة على إحدى الشركات المحلية، وذلك بصفتها وسيطا لتقديم الحلول السيبرانية عن طريق أنظمة إلكترونية عالمية إلا أن الشركة المشار إليها قد استعانت بإحدى شركات الكيان الصهيوني لتنفيذ هذه المناقصة ما ترتب عليه تسريب البيانات كافة الخاصة بوزارة التربية للكيان وجعلها تحت يده، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:
1- هل لديكم أي معلومات حول استخدام الشركة المشار إليها لأنظمة شركة ALLOT الإسرائيلية تنفيذاً للمناقصة رقم م ع 38 / 2018؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى تزويدي بإجراءاتكم بهذا الشأن.
2- هل تم تشكيل أي لجنة أو إجراء تحقيق بشأن المعلومات التي تحصلت عليها شركة ALLOT الإسرائيلية من خلال مشاركتها في تنفيذ المناقصة المشار إليها؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب يرجى تزويدي بنتائج التحقيق.
3- هل خاطبت وزارة التربية الشركة أو الجهاز المركزي للمناقصات أو جهاز الأمن السيبراني أو أي جهة إدارية أخرى بهدف وقف تنفيذ المناقصة أو فرض أي نوع من العقوبات على الشركة؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى تزويدي بصورة ضوئية عن هذه المخاطبات.
4- هل تحصلت الشركة على موافقات مسبقة من وزارة التربية على استخدام نظام شركة ALLOT الإسرائيلية قبل بدء تنفيذ المناقصة؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب فيرجى تزويدي بصورة ضوئية عن المخاطبات مع الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock