الجامعات الخاصة

«جامعة الخليج» تدشن الجناح الهندي في مكتبتها بكتب مهداة من السفارة

دشنت السفارة الهندية في الكويت جناحها الثقافي في مكتبة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا أمس، بحضور السفير الهندي في الكويت الدكتور أدارش سويكا ورئيس جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بالإنابة الدكتور بسام علم الدين.

وضم الجناح الثقافي الهندي مجموعة متنوعة من الكتب العلمية والتاريخية التي تكشف العديد من الملامح الثقافية للجمهورية الهندية والتطور العلمي والتكنولوجي، حيث قامت السفارة بإهداء المكتبة مجموعة رائعة من الكتب المتعلقة بالهند، لا سيما وأن مكتبة جامعة الخليج تتميز بتاريخ غني في تعزيز العلاقات الديبلوماسية مع مختلف السفارات في الكويت.

وقال رئيس الجامعة بالإنابة الدكتور بسام علم الدين، «يسعدني أن أرحب بالسفير سوايكا حيث نفتتح قسم المجموعات الهندية في مكتبتنا، ويمثل هذا القسم رمزاً للروابط الثقافية العميقة بين الكويت والهند أرض الحضارة القديمة والتاريخ الغني الذي بصمت العالم بمساهماته».

وأضاف علم الدين أن تنوع الهند في اللغات والثقافات والتقاليد لا مثيل له، كما يتضح في نموها الاقتصادي الحالي إلى جانب التقدم الكبير في العلوم والتكنولوجيا، مشيراً إلى أن العلاقة بين الكويت والهند لا تقتصر على العلاقات الديبلوماسية فحسب، بل إنها رابطة منسوجة عبر التاريخ والثقافة والتجارة، وتعد الجالية الهندية في الكويت مساهماً رئيسياً في نمو وتطور هذه العلاقات.

تعميق المعرفة

وأكمل بقوله «لن تعمل هذه المبادرة على إثراء المهارات اللغوية لطلبتنا فحسب، بل ستعمل أيضاً على تعميق معرفتهم بالتراث الثقافي الغني للهند، وأما المبادرة الثانية فتتمثل في استضافة مختبر متطور في مركز الابتكار بالجامعة، والذي ستتم رعايته من قبل إحدى شركات تكنولوجيا المعلومات الكبرى من الهند بفضل مساعدة السفير سويكا، وسيكون هذا المختبر مركزاً للبحث التكنولوجي والابتكار».

وأشار إلى أن «قسم المجموعات الهندية في مكتبتنا هو مجرد البداية وهو رمز لالتزامنا بتعزيز هذه الشراكة»، معرباً عن شكره للسفير الهندي على حضوره ولكل من ساهم في جعل هذا الحدث حقيقة، وهم أنشيتا كيثواس من السفارة الهندية، وجامي وسونالي من جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا.

حدث ثقافي

بدوره أعرب السفير الهندي في الكويت الدكتور أدارش سويكا عن بالغ سعادته لمشاركته في هذا الحدث الثقافي الذي يعزز الروابط الثقافية بين الهند والكويت ويزيد من التواصل العلمي والتكنولوجي بين البلدين.

وأضاف أن «مثل هذه الفعاليات الثقافية والعلمية توسع أطر التعاون المتبادل بين البلدين وتعزز الروابط في ما بين الشعوب»، مبينا أن الثقافة الهندية لديها إرث تاريخي كبير نابع من التنوع الثقافي في الهند، معرباً عن امتنانه لهذا التعاون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock