الجامعات الخاصة

 «الأميركية»: السميط يشرف على تقرير «التفاوتات الرقمية في الكويت»

أعلنت الجامعة الأميركية في الكويت (AUK)، أن الأستاذ المشارك في الإعلام والاتصال بالجامعة، د. فهد السميط، أشرف على تقرير «التفاوتات الرقمية في الكويت 2022»، الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط. وأشارت الجامعة، في بيان، إلى أنه «يقدّم فهماً شاملاً للتحديات والفرص التي يوفرها انتقال البلاد إلى الاقتصاد القائم على المعرفة في الثورة الصناعية الرابعة». وتابعت الجامعة أن السميط تعاون مع عدد من الباحثين في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، وقد أسفرت قيادته لمشروع «من المهارات الرقمية إلى النتائج الملموسة» (DiSTO) عن رؤى مهمة حول العوامل الدقيقة التي تؤثر على المهارات الرقمية والوصول إليها. ولفتت إلى أن التقرير الذي نشر في مجلة التقدم العلمي، التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي، يهدف إلى تكوين فهم أساسي حول عدم المساواة الرقمية في الكويت، حيث يمكن إتاحة هذه المعرفة لصانعي السياسات والشركات وغيرها من جهات اتخاذ القرار لاكتساب فهم كامل حول تأثير التقنيات الرقمية. وبيّنت أن التقرير تضمّن استطلاعا شمل نحو 700 شخص، حول موضوع توزيع الموارد الرقمية يتأثر بالظروف الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وقد أظهر المشاركون الأصغر سنا (18 – 25) كفاءة تقنية أعلى بمرتين من الذين تزيد أعمارهم على 40 عاماً، إضافة إلى أن التقرير بيّن أن هذه المهارات لا تُستخدم دائمًا أثناء العمل أو الدراسة. ولفتت إلى أن التقرير أفاد بأن العديد من المشمولين في الدراسة إلى مهارات التصفح والبحث، افتقدوا إمكانية العثور على مصادر مختلفة للمعلومات واختيارها وتقييمها، فيما أشار التقرير إلى ضرورة خلق مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى التدريب على محو الأمية الإعلامية. وأضافت الجامعة أن الباحثين في التقرير أوصوا بضرورة وضع سياسات وإنشاء ممارسات جديدة تعمل على دمج هذه المهارات الرقمية بشكل أفضل في أماكن العمل والمدارس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock