جامعة الكويت

كلية الدراسات العليا نظمت ورشة عمل بعنوان “أخلاقيات البحث العلمي” حاضر فيها أستاذ الأنثروبولوجيا بكلية العلوم

ضمن برنامج مهارات البحث العلمي لطلبة كلية الدراسات العليا بجامعة الكويت، نظمت الكلية وبحضور كل من القائم بأعمال عميد كلية الدراسات العليا أ.د. أحمد المخيال، والقائم بأعمال العميد المساعد للتخطيط والتطوير د. محمد السماوي، وعدد من الطلبة المشاركين بالكلية.

بداية ذكر أ.د. يعقوب الكندري أن قيم البحث العلمي تشتمل على عدد من العناصر ومن أبرزها: (الموضوعية – الأمانة – الدقة)، ويمكن للباحث أن يكون موضوعياً حيث أن العمليات التربوية هي التي تساهم وتساعد الباحث على تكوين شخصية الفرد وتؤثر عليه عندما يكون باحثاً، وتطرق إلى الاقتباس الحرفي والضمني وهو ذكر المراجع بكل أمانة ودقة في متن البحث وفي القائمة، مؤكداً على أن الاقتباس الحرفي أقل من 40 كلمة، والاقتباس الضمني أكثر من 40 كلمة.

وأشار أ.د. الكندري إلى أهمية عنصر الأمانة والدقة في البحث العلمي وهو نسب المعلومة لصاحبها في المراجع (المتن والقائمة) والتحقق من المرجع نفسه الذي تم الاقتباس منه، فضلاً عن الدقة في نقل المرجع، مؤكداً على ضرورة التفريق في الاستخدام بين المراجع الأصلية والمراجع الثانوية، مضيفاً إلى أن عدم الإشارة إلى ما يتم الاستدلال على شخصية الباحث في متن البحث أو المراجع في الدراسة المقدمة إلى مجلة علمية سرية التحكيم ثنائية الجانب.

وتطرق أ.د. الكندري إلى بعض الأخلاقيات العامة في البحث العلمي وهي المساعدة العامة والمقصود بها الإشارة إلى المساعدة الإدارية والعامة والتي تم تلقيها من أي شخص أسهم في مساعدة الباحث على استكمال بحثه سواء شخص أو مؤسسة، أو جهة حكومية أو ألية، والموافقة على المشاركة البحثية من خلال نموذج معد يتم الموافقة عليه إن كان البحث يتعلق الإنسان وهذا يمنع إجراء أي بحث غير أخلاقي أو القيام به بدون موافقة المبحوث.

وشدد أ.د. الكندري على ضرورة التعامل الأخلاقي مع عينة الدراسة مثل : (المحافظة على سرية المعلومات – المحافظة على خصوصية المبحوث عند رغبته بعدم نشر أي جزء – احترام رغبتهم بالإنسحاب متى ما رغبوا بذلك – المصارحة بوضوح إن كان هناك أمر يشكل خطر أو تهديد عليهم)، والدعم المالي والمقصود به الإشارة إليه والتي أسهمت بتمويل الدراسة إن كانت جهة واحدة، أو جهات مختلفة، بالإضافة إلى الموضوعية وهو البعد عن أي نوع من أنواع التحيز (الاجتماعي – الديني – العرقي – السياسي – الثقافي) وضرورة إفصاح المؤلف عن أي مصلحة تم تقديمها له في البحث.

وذكر أ.د. أنه يجب على الباحث ذكر إذا كان هناك علاقة مع مؤسسة أو منظمة أو هيئة مدفوعة الأجر أو لا – أي علاقات شخصية داعمة للبحث من مقيمين للورقة أو محرر أو عضو هيئة تحرير – هل البحث مدعوم من جهة محددة، وتطرق أ.د. الكندري أيضاً إلى أخلاقيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock