أخبار منوعة

 استشاري: طنين الأذن وضعف السمع أبرز مخاطر ال «إيربودز»

حذّر استشاري الأنف والأذن والحنجرة د. فريد الغامدي، من خطورة سماعات ”الإيربودز“ على الأذن خاصةً الأطفال، لأنها تعد أكثر ضررًا من السماعات العادية لتأثيرها المباشر، وأبرز مشاكلها هي طنين الأذن وضعف السمع.

وأوضح الغامدي خلال حلوله ضيفًا على برنامج اليوم المذاع على قناة ”الإخبارية“: أن السماعات الآن تطورت إلى الايربودز والتي تركز الطاقة الصوتية في القناة السمعية.

وأشار إلى ان التأثير يكون بشكل مباشر على الأذن، وخطرها أكبر وبالتالي الطفل يستمع من الجهاز على طريق الأذن لساعات وساعات وهذا يؤدي إلى مشاكل في السمع وطنين الأذن، وبالتالي مشاكل في ضعف التحصيل العلمي والتواصل مع المجتمع.

ولفت إلى الاستخدام الأمثل لسماعات الايربودز بالنسبة للطفل، بقوله: يجب أن نعطيه وقت مستقطع من السمع لهذه الأشياء ويمكن أن يكون كل 20 دقيقة على الأكثر نوجه الطفل بأن يوقف استماع لهذه اللعبة أو لهذا الفيديو أو لهذا المسلسل الذي يشاهده، ويفضل أن تمنع الأسرة أن يستخدم الطفل الصوت بدون سماعة.

وتابع: الصوت المباشر عن طريق التلفاز أو الجوال أفضل من السماعات بشكل عام لأنها مريحة وتجعل الطفل يدخل في عالم ويصبح منعزل، فالصوت من جهاز أبعد يكون أفضل.

وأضاف إذا كان لابد أن الطفل يضع السماعات لفترة طويلة يجب أن يأخذ وقت مستقطع ونتأكد من درجة شدة الصوت التي يستمع لها الطفل، وأجهزة السمارت والأجهزة الذكية بها مقياس لشدة الصوت من الممكن أن يضع على واجهة الجهاز ونعرف درجة الصوت الذي يسمعه الطفل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock