أخبار منوعة

خالد الصالح: التعريب هو مستقبل البحث والطب في العالم العربي

– مرزوق الغتيم: لجنة التعريب ستحاول إقناع مختلف الأطراف لاستعادة استخدام اللغة العربية في التعليم بمختلف مراحله

قال الأمين العام للاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان ورئيس مجلس إدارة الحملة الوطنية للوقاية من السرطان (كان) الدكتور خالد الصالح إن «التعريب هو مستقبل البحث والطب في العالم العربي وأن الكثير من الدراسات تكشف أن التكلم بغير لغة الأم في مجال العلوم سببا في تأخر الدول».

وأضاف الصالح في كلمته خلال افتتاح الملتقى العلمي الأول «أثر اللغة الأم في إثراء المعرفة والبحث العلمي وحاجة الأطباء والمرضى للتواصل بها» أن البحوث العلمية في البلاد العربية منخفضة جداً مقارنة بالدول التي تتحدث لغتها في مجال الطب.

وأكد ضرورة الإيمان بالتعريب والدراية بالأرباح والخسائر العلمية والثقافية والاجتماعية بسبب الحرمان من التحدث باللغة العربية وحشد التأييد وإقناع أصحاب القرار وتوفير الميزانيات والقوى العاملة وتوفير مراكز الترجمة والتطوير وخلق النموذج والتوسع في عمل الدراسات العلمية المؤيدة.

وزاد الصالح «اللغات الأجنبية تمكنت من مفاصل العلم وتوسعت لتشمل تخصصات أدبية كانت حكرا على لغتنا الأم ما يعكس مدى خسارتنا وتحول حلمنا الى كابوس وإن تعريب العلوم وإعادة اللغة إلى مكانتها الطبيعية ليس امرا سهلا.

من جانبه قال مستشار الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب للإعلام والتعاون الدولي الدكتور عصام السيد إن الملتقى الذي تستمر فعالياته على مدى يومين بحضور ومشاركة خبراء من الخليج والدول العربية سيتناول العديد من القضايا منها أهمية التحدث باللغة الأم لا سيما في مجال العلوم وتأثيره على تقدم الأمم وماذا خسرت الأمة بابتعادها عن التعليم باللغة العربية.

وأشار إلى أنه سيناقش أيضا المصاعب والمعوقات الاجتماعية والثقافية والسياسية التي تواجه التعليم باللغة العربية ودور المؤسسات الفكرية والثقافية واستعراض أفضل الاستراتيجيات للبدء ولضمان الاستمرارية في التعليم باللغة العربية.

وأعلن عن صدور قرار بتفعيل نشاط لجنة التعريب الصادر عن أمين عام الاتحاد الدكتور أسامة رسلان «إحدى اللجان التابعة لاتحاد الأطباء العرب» وتكليف الدكتور خالد الصالح برئاسة اللجنة ورئيس قسم الترجمة في منظمة الصحة العالمية سابقا الدكتور قاسم ساره مقرر عام للجنة وتضم في عضويتها 15 متخصصاً على أن تقوم بوضع الرؤية والرسالة والأهداف وخطة عملها خلال الفترة القادمة.

بدوره تحدث عضو لجنة التعريب وأمين عام المركز العربي لتأليف وترجمة العلوم الصحية بدولة الكويت الدكتور مرزوق الغنيم عن أهمية التحدث باللغة الأم لا سيما في مجال العلوم وتأثيره على تقدم الأمم لافتا الى أنها أخرجت العديد من العلماء في مختلف العلوم وكان لهم العديد من المؤلفات التي تم ترجتها بلغات أجنبية للاستفادة منها.

وأشار الى اهمال اللغة العربية في التعليم واستبدال اللغة الأجنبية بها ما أثر سلبا على لغتنا الأم لافتاً الى أن لجنة التعريب ستحاول الوصول الى اقناع مختلف الأطراف عن طريق الدراسات والبحوث لاستعادة استخدام اللغة العربية في التعليم بمختلف مراحله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock