جامعة الكويت

تصريح محمد الخضر بخصوص مسلسل التخبط الاداري الذي تعاني منه الإدارة الجامعية

د. محمد الخضر رئيس الهيئة الإداريةد. محمد الخضر رئيس الهيئة الإدارية

صرح الدكتور محمد جاسم الخضر رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت إنه استكمالا لمسلسل التخبط الاداري الذي تعاني منه الإدارة الجامعية الحالية والذي تجسد مؤخراً من خلال التأخر في صرف المستحقات المالية لأعضاء الهيئة التدريسية عن الأعباء الإضافية للفصل الدراسي الأول، وكذلك التأخر في صرف مكافأة كنترول كلية الحقوق. ما أثار استياء وحفيظة الكثير من أعضاء الهيئة التدريسية الأمر الذي يدلل على عدم قدرة الإدارة الجامعية الحالية وكذلك الأمانة العامة بالجامعة على احتواء وحل أبسط المشكلات التي يواجهها أعضاء الهيئة التدريسية والذي تجسد جليا في التباطؤ الواضح في منحهم حقوقهم ومستحقاتهم وعدم المبالاة بالالتزامات والاستحقاقات المالية لأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة وهي سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ جامعة الكويت ، وتطالب الجمعية معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي بسرعة التدخل لحل هذه الأزمة التي كانت سبباً مباشراً في تذمر واستياء الكثير من الأساتذة وتهديد بعضهم بالامتناع عن تدريس الأعباء الإضافية خلال الفصل الحالي الأمر الذي سيربك حتماً العملية التعليمية بالجامعة .

ونظرا لقرب انتهاء فترة مدير الجامعة الحالي فإن الجمعية تؤكد على ضرورة اختيار مديرا جديدا للجامعة لديه القدرة على إدارة هذا الصرح الأكاديمي الكبير وإصلاح الخلل الذي خلفه المدير الحالي وانتشال الجامعة من كبوتها الحالية ودفع عجلة التطوير نحو الأمام وإصلاح منظومة التعليم الجامعي بشكل جذري وتلبية طموحات أعضاء الهيئة التدريسية وتحقيق امتيازاتهم وكذلك احترام قرارات مجالس أقسام والكليات واللجان المختصة. وتتابع الجمعية عن كثب الدور المنوط باللجنة التي شكلها معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي لاختيار مدير الجامعة الجديد مع تقدير الجمعية للمهمة التي تقوم بها اللجنة لاختيار الأنسب من بين أساتذة الجامعة ذوي السمعة الطيبة والخبرات الأكاديمية والإدارية العالية وكلنا أمل أن يكون اختيار اللجنة للأجدر الذي يحترم قانون الجامعة ولوائحها ويعمل على تحقيق طموحات أعضاء الهيئة التدريسية ويحتوي جميع المشكلات التي صادفتها الجامعة خلال الفترة الماضية ويعيد للجامعة ريادتها ووجهها الحضاري وصيتها المعروف عنها أكاديميا وإداريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock