طلبتنا في الخارج

اتحاد بريطانيا: تم التنسيق مع سفارة الكويت لرفع شكوى قضائية ضد إدارة الفندق الذي ألغى الانتخابات

1112020141152

أكاديميا – أصدر الاتحاد الوطني لطلبة فرع المملكة المتحدة و ايرلندا ٢٠١٣-٢٠١٤، بيانا بشأن الغاء انتخابات الفرع في ٢٩ نوفمبر ٢٠١٤، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

إخواننا وأخواتنا طلبة وطالبات المملكة المتحدة وإيرلندا

يتقدم إليكم أعضاء الهيئة الإدارية للإتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة و إيرلندا بالشكر للثقة التي تم منحها للهيئة الإدارية بعد الجمعية العمومية التي عقدت يوم السبت الموافق 29 نوفمبر 2014 في فندق هيلتون ميتروبول لندن.

و بعد فرحة الانتهاء من الجمعية العمومية بدأ طلبة و طالبات المملكة المتحدة وإيرلندا بممارسة العلمية الانتخابية بسلاسة دون مشاكل حقيقية تذكر ، و قام أكثر من 950 طالب و طالبة بعملية الإدلاء بأصواتهم خلال الساعة و نصف الأولى ، إلا ان هذه الفرحة لم تكتمل بسبب تعسف إدارة الفندق و عدم تعاونها مع الهيئة الإدارية و الهيئة التنفيذية على حد سواء مما أدى في النهاية إلى إلغاء الإنتخابات بشكل مؤسف.

ويأتي البيان هذا لشرح ملابسات ما حصل يوم السبت 29/11 من إلغاء العملية الانتخابات وتعسف إدارة ” فندق هيلتون متروبول لندن ” مع الجموع الطلابية وإلغاء حجز الاتحاد ، كما يأتي هذا البيان بعد أسبوعين من إلغاء الإنتخابات إثر عدد من الإجتماعات مع إدارة الفندق للتوصل إلى حل يحفظ حق الطلبة والإتحاد على حد سواء .. ولكن ما يؤسفنا بأن إدارة الفندق لم تأت بأسباب مقنعة للتعسف التي تم بحقنا جميعاً .

طلبة وطالبات المملكة المتحدة وإيرلندا

قام الاتحاد بحجز ثلاث قاعات لاجتماع الجمعية العمومية وعملية الاقتراع ، وبالفعل بدأ اجتماع الجمعية العمومية وانتهى دون أي مشاكل تخص العدد بل كان هناك المزيد من الأماكن التي سعت الطلبة ، وتم الإتفاق مع إدارة الفندق بأن بعد ذلك سيتم إخلاء القاعات وسوف تكون للاقتراع فقط كعادتنا في كل سنة و التي لم نشهد فيها أية مشاكل في السابق ، ومن ثم بدأت عملية الاقتراع بأربع لجان وتجاوز عدد المقترعين بأقل من ساعتين950 طالب وطالبة وبطريقة منظمة ، إلا أننا فوجئنا بأسلوب الفندق في التهديد بإخراجنا من الفندق أثناء سير عملية الإقتراع بل والاقتراب من نهايتها خاصة و أن العدد الأكبر من الطلبة قد أدلوا بأصواتهم بسلاسة.

وقامت إدارة الفندق بعدها بإلغاء الإنتخابات بشكل مفاجئ و بأعذار لا دخل للإتحاد بها ، فلم تكن أسباب إلغاء الحجز من قبل إدارة الفندق هو عدد المتواجدين داخل القاعات المحجوزة ، بل هو تكدس الطلاب في ” بهو الفندق ” وعدم استماع بعض المتواجدين لمسؤول الأمن والسلامة وقوانين الفندق.

وحسب الشروط المذكورة بالعقد المتفق عليه من قبلنا وقبلهم يحق لإدارة الفندق إلغاء الحجز إن استدعى الأمر وفقاً للقانون ” الأمن والسلامة ” .

طلبة و طالبات المملكة المتحدة وإيرلندا

قام البعض بإلقاء التهم جزافاً على الإتحاد بناءاً على أوراق العقد المسربة بطريقة غير قانونية والتي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي ولكن نود أن نشرح بعض التفاصيل للجموع الطلابية :

العدد المتفق عليه هو عدد الكراسي لاجتماع الجمعية العمومية وقد رأيتم سعة المكان في القاعة وهنالك قاعة مفصولة تم بها النقل صوتا وصورة لما يحصل في القاعة الرئيسية.

بنفس القاعات أجريت عملية الاقتراع وكانت كأي لجان في أي انتخابات تتم وليس لـ1600 طالب بنفس الوقت وبنفس المكان.

القاعات المحجوزة دائما تكون لعدد اجتماع الجمعية العمومية وأما عملية الاقتراع فلا تحجز لها قاعات لاستيعاب إجمالي العدد في وقت واحد ، فليس من المعقول حجز قاعات لكامل العدد لأن التصويت لا يتطلب تواجد كل الطلبة بنفس اللحظة في مكان واحد ، و إنما هناك فترة كافية من الساعات التي يستطيع الطالب الإدلاء بصوته ، كما أنه يحق لمناديب القوائم تمديد فترة التصويت إذا تطلب الأمر و اتفقوا على ذلك.

طلبة و طالبات المملكة المتحدة وإيرلندا

ان ما جاء في البيان هذا هو شرح للحقائق كما حدثت ، لا كتبرير غير مبني على حقائق ، و ما حدث لم و لن تقبله أية هيئة إدارية تمثل الطلبة ، و مع اسفنا لما حدث لنا جميعا ، فإننا ندعوكم للتكاتف و التضامن لا تبادل التهم و الهمز و اللمز ، من أجل ضمان اجتياز هذه الحالة الغير مسبوقة في تاريخنا النقابي في المملكة المتحدة وايرلندا

وما حصل أساء لنا جميعاً في المملكة المتحدة وايرلندا كما أساء للعمل الطلابي في جميع فروع الاتحاد الوطني لطلبة الكويت ، و لا شك أن طريقة تعامل إدارة الفندق كانت سيئة جداً كما أن أعذارهم غير منطقية و غير مقبولة ، و نظراً لضعف الأسباب المذكورة من قبل إدارة الفندق لإلغاء الانتخابات فقد تقدمنا بشكوى رسمية لإدارة الفندق الرئيسية وقد تم التنسيق مع سفارة دولة الكويت لرفع شكوى قضائيه ايضاً ضد إدارة الفندق حفظا لحق الجموع الطلابية الأدبية والمادية

و الله ولي التوفيق

أعضاء الهيئة الادارية للاتحاد الوطني لطلبة فرع المملكة المتحدة و ايرلندا ٢٠١٣-٢٠١٤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock