قسم السلايدشو

مشرفات التغذية لأكاديميا: علينا قروض ووزارة التربية لا ترد .. فهل ينتظرون آن نسجن!!

photomshrf

أكاديميا | تحقيق سندس الفارسي

 

حين يكون الدفاع عن الحق احدى القضايا المهمة ونرى من يستغل القوانين للتحايل ومحاولة  الاعتكاز  أليس احدى حقوق المواطنة اتاحة فرص العمل! تلك القضية سائدة منذ وقت طويل ولربما اصبحت تتعاقب عبر الاجيال.

من المسؤول؟ وكيف آل بنا المطاف لوادي بلا حبال بعد ماكنا بقمة الجبال؟! وكما يقولون لن تشعر بالمعاناة والألم الا ان شهدت الحدث والواقع بعينيك  فسأسرد القضية بقلمي وحبر دموع ابنة بلدي. هذا بلا شك ما مر به مشرفات التغذية في وزارة التربية، وقد قابلنا في هذا اللقاء مع أم عبدالله المطيري لتروي لنا معاناتهم وما ترتب على هذا الحدث من مآسي تستوجب تدخل وحل سريع من الحكومة.

 

في البداية قالت أم عبدالله المطيري بأن مشكلتنا قد  صنعتها  التربية حيث  الغت  عقدها  الشركة واصبحنا  ضحايا فنحن بنات كويتيات تم توظيفنا عن طريق الهيكلة وعن طريق التربية بالتعاون مع شركات خاصة ولقد وقعنا العقد بداية لمدة  ثلاث سنوات وتم تجديد سنة رابعة ولا يخفى عليكم فجميعنا لدينا قروض فأنا مثلا قرضي 14000 الف والأقساط من معاشي 270 د.ك  كل شهر، والأن مرت ثلاث شهور ولم اسدد القرض فمن سيسدده لنا !!! وهل ينتظرون أن نزج بالسجن ؟ أصبحنا نعاني حالة انسانية واجتماعية ونفسية بنفس الوقت في وطننا.

المطيري :يتم التعامل معنا كما لو اننا وافدات لامواطنات مع العلم انه من حقي كمواطنة ان احصل على وظيفة وانا لا اطلب المال من احد، فلدي شهادتي وللدولة حق توفير فرصتي للعمل والاعتماد على نفسي ومساعده عائلتي. أما ما رأيناه في الاعتصام الثاني من تعامل من التربية  من اهانة وعدم تقدير ولا احترام فهل تهان بنت الوطن هكذا.

.

ذكريات الغزو تعاد !

ومما سردته المطيري من احداث الاعتصام الثالث  انه فكان استرجاع لذكريات الغزو الأليم حيث أنه طلب منا كي يتم مقابلة  فتاة واحدة فقط  للوظيفة  ولكن مقابل هذا الكرم الذي أغدقوا به علينا يجب علينا أن نخرج جميعا من الوزارة ولقد احتضنتنا الشمس. أليس ما علمتموه لنا ان وزارة التربية يسبق بها التربية قبل العلم وهذا مالم نراه قط منك يا تربية، فلقد انتظرت انا واخواتي مقابلة الوزير بالإنابة مع مريم الوتيد ولكن رفضوا مقابلتنا !

.

الجاليات تستمتع بمال وطني وانا أهان واهدد بالسجن

كما اوضحت انه وفي تاريخ 4-9 حدث العنف بينهم وبين الحراس في التربية حيث انهم  رفضوا ادخالهم واصروا الدخول بقوة ولقد تم اغلاق الباب الأمامي ولكنهم تكاتفوا جميعا وتدافعوا بكل قوتهم كي يفتحوا هم الباب ولقد انكسر جزء من الزجاج واتخذوها حجة كي يتستروا على غلطتهم وظلمهم وتم طلب الشرطة وبدأوا بمحاولة التستر على القضية الاساسية والتحايل على القانون وبدأوا بحجة اتلاف المال العام.

هل تظنون ان الوافدات افضل منا انا املك شهادة كشهادتها تماما وكخبرتها بل افضل منها دون ذكر اسماء. كما اكدت المطيري : قلوبنا احن على اطفال ديرتنا اكثر منهن، ام تناسيتوا مافعلته الوافدة التي ضربت الطفلة ؟! وغيرها الكثير من الاحداث في كل يوم  يخترعون الحجج ويريدون اسكاتنا ببدل البطالة. فيا من تزعمون انكم تحمون حقوقنا واحسرتاه على أصواتنا وثقتنا بكم تستمتعون بالمقاعد والتصفيق  لما يحدث وقبل الانتخابات تقرعون ابوابنا بغية مساعدتنا اين انتم وقت الحاجة ؟ التربية  تتكل على الهيكلة والهيكلة تعتكز على التربية كلاهما وجه  لعملة فاسدة ولكني لا انكر ان الهيكلة افضل ولو قليلا من التربية حيث انها استخدمت اسلوب الحوار معنا ولقد احترمت ارائنا  ونفسياتنا المرهقة لما نمر به من ازمة.

.

رجل افخر بأنه ابن بلدي

اعربت  المطيري كلمة شكر للأخ (فوزي المجدلي) المدير بالأنابة حيث انه الشخص الوحيد الذي ساعدهم ولو معنويا كما أكدت انه حاول بكل مايملك من استطاعة لإيجاد حل ولا ينكرون استقباله اللائق في اعتصامهم الثالث  الذي نم عن اصلة. ولقد اتفقنا ان نقابله صباحا في المسرح لنتفاهم ويرى مطالبنا وبعد الاعتصام  ذهبنا للهيكلة ولقد اشار علينا بان نرضى ببدل البطالة الى ان يتم توظيفنا وهناك فئة قبلت بالمسكن وفئة مازالت تريد العلاج. منذ شهر 6 الى الان وهم يبحثون عن حل! انا لدي  ان لم يعرفون تلك فعلا اضحوكة  فما اراه من دلائل وحقائق تشير الى ان هناك وظائف ولكن هم لا يريدون توظيفنا.

واعربت ام عبدالله العنزي عن استيائها مما يحدث من ازمة اصبحوا يعانونها في كل يوم حيث انهم وبالرغم  من انه هناك مشاكل كثيرة مع الادارة التعسفية ومن اهانات كثيرة ولكن تجاهلناها حيث اننا مجبورين بالوظيفة و بدأت المشكلة بعد انتهاء العقد مع الشركات مع العلم ان التربية هي من طلبت من الشركة توظيف موظفات كويتيات.

.

ما طرحه  المجدلي  هو حل تعسفي

كما اشارت العنزي ان ما طلبه المجدلي منهم مرفوض تماما فهو يريدنا ان نتجرع  المسكنات ولايبحث  لنا عن العلاج، فلقد أشار حيث أنهم سيدعموننا ببدل بطاله لمدة 6 شهور وبعدها نتدبر نفسنا. لقد أصبحت الوزارة بيتنا الثاني في كل صباح نذهب من وزارة لأخرى وبسبب الهيكلة اصبحنا كالأجانب من مكان لأخر بحثا عن وظيفة.

.

وطننا ونهان امام الغريب؟

أخ يا وطني بدأت اهان أمام الوافدين  وبدأوا بالضحك والاستهتار علينا فقد أعطونا فرصة فنحن نعشق خدمة هذا الوطن وتربية تلك الأجيال فلدينا الكثير مما نقدمه لهذا الوطن.

.

مناشدة خاصة من اكاديميا:

الى معالي رئيس الحكومة الشيخ جابر المبارك ونواب مجلس الأمة وكل المعنين بالدولة  نتمنى ان تأخذوا  بتلك المطالب بعين الاعتبار وارجاع الحقوق لأصحابها وايجاد وظائف لهن فهن اصحاب كفاءة ولديهن امكانيات عالية لخدمة هذا البلد وهن بنات الكويت وأمهات ابناءنا لمن نتركهن! لمصير قضايا مالية تنتظرهم والتزامات اجتماعية واسرية فمنهن من تعيل أسرة وأم لأيتام فنحن في أكاديميا تابعنا هذه القضية بحذافيرها واخذنا بعين الاعتبار الادلة والوقائع وبالطبع ما آلت اليه بنات الكويت انه لشيء مخجل فكيف يطلب منهن الاستسلام للظلم والتخلي عن حقوقهن ! نتمنى منكم الاستجابة لمطالبهن بأسرع وقت .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock