الجامعات الخاصة

الجامعة الأسترالية تختتم بطولة «البادل» بنجاح

شارك فيها أكثر من 160 لاعباً ضمن 80 فريقاً في 3 فئات

اختتمت الجامعة الأسترالية، بنجاح، بطولة البادل التي أقيمت على مدى 3 أيام لتوفير نشاط ممتع للطلاب وأفراد المجتمع ككل، ولتشجيعهم على ممارسة الأنشطة البدنية بروح رياضية وأجواء مليئة بالحماس.
انطلقت البطولة بالتعاون مع شركة إتش إم للرياضة (HM Sport) وأكاديمية الكويت للتنس (Kuwait Tennis Academy)، حيث شهدت إقبالاً كثيفاً وسجلت مشاركة أكثر من 160 لاعباً ضمن نحو 80 فريقًا، تم تقسيمهم إلى 3 فئات؛ الذكور تحت وفوق 18 عامًا، وفئة الإناث.
وفي ختام البطولة، تم تكريم الفائزين بالمركزين الأول والثاني من كل فئة، إضافة إلى توزيع جوائز قيّمة للحاصلين على المركز الأول، مكافأة على ما بذلوه من جهود، كما تم تقديم دروع تقديرية من الجامعة الأسترالية، لشركة إتش إم للرياضة وأكاديمية الكويت للتنس، تقديراً للتعاون والمشاركة في البطولة.
وفي كلمة له خلال حفل الاختتام، قال مدير قسم شؤون الطلبة لدى الجامعة الأسترالية، حسين الحداد «تم تنظيم البطولة حرصاً من الجامعة الأسترالية الدائم على تشجيع الشباب لممارسة الرياضة وإشغال وقتهم بما يعود عليهم بالفائدة».
وأضاف: «نحن سعداء بمشاركة لاعبين ولاعبات من مختلف الأعمار والفئات، معرباً عن فخره بنجاح البطولة من جميع النواحي».
وبارك للفائزين بالبطولة، موجهاً الشكر للجهات المشاركة بالتنظيم، قائلا: «نتطلع للمزيد من الأنشطة والفعاليات التي تخدم مجتمع الكويت».
بدورها، صرحت المديرة الأولى لقسم العلاقات العامة والتسويق بالجامعة الأسترالية، مي المسلم، بأن «هدفنا الأساسي خلق وتنظيم فعاليات انتقائية تفيد الطلبة والمجتمع».
وقالت إنه «من ضمن مسؤوليتنا المجتمعية تمكين الشباب في شتى المجالات، ومنها الرياضة، سواء في الحرم الجامعي أو خارجه، للتميز بأي مجال يرغبون في المضي قدمًا به».

الفائزون بالمراكز الأولى

جاء في المركز الأول بالبطولة ضمن فئة «تحت الـ 18 عاماً»، موسى الصايغ وحسين تركي، وحصل على المركز الثاني كل من عبدالكريم الشايع وفهد الشايع، أما بالنسبة إلى فئة الذكور «فوق الـ 18 عاماً»، فقد فاز بالمركز الأول كل من محمد عباس ومشعل الدعيج، بينما حصل يوسف النجار ومحمد تنيه على المركز الثاني.
ومن فئة النساء، فازت كل من منيرة حمادة ورزان الهاجري بالمركز الأول، فيما حصلت مها الفرج وعائشة المرزوق على المركز الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock