وزارة التربية

فهد الخليفة: الانسحاب من الجامعة شرط للتسجيل في البعثات الداخلية

شهدت عملية تقديم طلبات الالتحاق بخطة البعثات الداخلية إقبالاً كبيراً من الطلبة خريجي الثانوية العامة في عدد من الجامعات والكليات داخل الكويت، إذ استقبلت الأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة طلبات التقديم إلكترونياً عبر موقعها الرسمي للطلبة الكويتيين من 24 يوليو الماضي ويستمر حتى 4 الجاري، في حين استقبلت الجامعات والكليات الخاصة بالكويت الطلبة الراغبين في الالتحاق بها لتقديم اختبارات القبول. وحرص الكثير من الطلبة على التقديم في خطة البعثات الداخلية، خصوصاً بعد رفض العديد من الطلبة في خطة البعثات الخارجية، وكذلك جامعة الكويت لعدم استيفائهم شروط القبول.
في هذا السياق، أكد مدير إدارة البعثات الداخلية في الأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة فهد الخليفة، أن آخر موعد لتقديم طلبات الالتحاق بالبعثات الداخلية الخميس 4 الجاري ( غد)، موضحاً أن استيفاء الطالب لشروط التقديم لا يعني بالضرورة قبوله في البعثات الداخلية، لأن عملية القبول تتم بشكل آلي وفق المقاعد المتاحة لأعلى النسب من الطلبة المتقدمين.
ودعا الخليفة الطلبة إلى الحرص على اختيار رغباته بعناية شديدة، فكل تخصص او جامعة قام الطالب بالتسجيل فيها تعتبر ضمن رغباته وضمن خيارات قبوله.
وفي رده على تساؤلات عدد من الطلبة تتعلق بالمقبولين في جامعة الكويت ويرغبون في استمرار طلب التقديم في البعثات الداخلية، قال الخليفة: «عليهم مراجعة الأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة قبل الخميس المقبل مصطحبين معهم ورقة الانسحاب من جامعة الكويت».
وأضاف أنه «في حال تم قبول الطالب في الجامعة سيتم إلغاء تسجيله في البعثات الداخلية، ويجب عليه الانسحاب من الجامعة ومراجعة الأمانة بورقة الانسحاب قبل نهاية التسجيل في البعثات الداخلية في حال رغبته في استكمال اجراءات التسجيل بها».
وحول آلية التقديم على البعثات الداخلية لفئة أبناء الدبلوماسيين وذوي الاحتياجات الخاصة، أوضح الخليفة، أن قبول أبناء الدبلوماسيين يتم التقديم يدوياً في مقر الجامعة أو الكلية مع تزويد الجامعة أو الكلية بكتاب رسمي من وزارة الخارجية جهة عمل والد الطالب تثبت أن الطالب من أبناء الدبلوماسيين، أما ذوو الاحتياجات الخاصة فيتم التقديم يدوياً في مقر الجامعة أو الكلية مع ضرورة تزويد الجامعة أو الكلية بكتاب رسمي من الهيئة العامة للإعاقة بتاريخ حديث تثبت أن الطالب من هذه الفئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock