جامعة الكويتقسم السلايدشو

عاجل تدريس الجامعة تطالب بمشاركتها في لجنة تحقيق محايدة في حادث انهيار الألواح الزجاجية بمبنى كلية الآداب

أكاديميا | جامعة الكويت – متابعات

أصدرت جمعية أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت بياناً صحافياً بشأن انهيار الألواح الزجاجية في مبنى كلية الآداب بموقع الجامعة بالشدادية قالت فيه: بداية لا يسع جمعية أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت إلا أن تحمد الله عزّ وجلّ أن حفظ طلاب وطالبات كلية الآداب بموقع الجامعة بمدينة صباح السالم بالشدادية من انهيار الألواح الزجاجية في مبنى كلية الآداب سائلين الله أن يحفظ أبناءنا الطلبة والطالبات في كل مكان.
وأضافت: وإذ تستنكر جمعية أعضاء هيئة التدريس وبشدة هذا الإهمال الواضح في الإشراف على المباني الجامعية وصيانتها ما قد يسبب أضراراً في الأرواح والممتلكات ويؤدي إلى أمور قد لا يحمد عقباها، حيث جاء هذا الحادث نذيراً لما تخفيه هذه المباني من مشكلات والتي من المفترض أنّها حديثة.
وطالبت الجمعية بتشكيل لجنة تحقيق محايدة تكون جمعية أعضاء هيئة التدريس ممثلة فيها للتحقيق في هذا الحادث ومحاسبة المتسببين فيه بل وينبغي أيضاً أن تمتد أعمال هذه اللجنة لفحص بقية المواقع الإنشائية والمباني قيد الإنشاء والتأكد أيضاً من توافر متطلبات الأمن والسلامة لكل المباني والمنشآت.
وأكدت الجمعية على إثر هذا الحادث أن هناك أوجه قصور وإهمال من الجهات المعنية في جامعة الكويت والمنوط بها أعمال البرنامج الإنشائي إما في تسليم وتسلم المباني أو في أعمال الصيانة الخاصة بهذه المباني والتي من المفترض كما أسلفنا أنّها حديثة ولم يمضِ على تسلمها وقت طويل ، ناهيك عن التكاليف الباهظة لهذه المباني والتي أرهقت ميزانية جامعة الكويت . فالتحقيق الفوري في مثل هذه الأمور أمر واجب للوقوف على أسباب الخلل وتدارك هذه المشكلات مستقبلاً ومن ثمَّ محاسبة المقصرين والمتسببين عن إهدار المال العام .
واختتمت الجمعية أنَّ موقع جامعة الكويت في الحرم الجامعي بالشدادية يُعتبر صرحاً أكاديمياً كبيراً يليق بدولة الكويت وجاء إنشاءه تماشياً مع توجهات الدولة ورغبتها في التطوير ومواكبة الجامعات العالمية المرموقة ، فالاهتمام بهذا الصرح العلمي وبجودة مبانيه وصيانة منشآته والمتابعة الدورية لأعمال الصيانة والتأكد من جودة الخامات المستخدمة أجدى مئة مرة من الظهور الإعلامي المفتعل والذي لا طائل من ورائه ولا فائدة سوى المباهاة العقيمة التي لا تليق مطلقاً مع قيم ورسالة وأهداف دولة الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock