قسم السلايدشووزارة التربية

البرلمانية التعليمية: تعاون الوزير الفارس لمعالجة مشاكل (الابتعاث)

الحويلة: ضرورة أن تتضمن الخطة الكثير من التخصصات وبأعداد كافية لتوفير الفرص المطلوبة لأبنائنا الطلبة

أكاديميا| البرلمان – التعليم العالي

ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد في اجتماعها اليوم تكليف المجلس لها ببحث ودراسة سبل تطوير مؤسسات التعليم العالي ورفع كفاءتها من الناحيتين الأكاديمية والإدارية.

 
كما ناقشت اللجنة معالجة قضية قبول الطلبة خريجي الثانوية العامة المستوفيين للشروط الذين لم تكن لديهم الفرصة في القبول بالبعثات الداخلية والخارجية .
وقال مقرر اللجنة النائب د. محمد الحويلة في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة إنَّ اللجنة بحثت المشكلات التي تواجه الطلبة الذين تقدموا للانضمام إلى البعثات الداخلية والخارجية بحضور وزير التعليم العالي د.محمد الفارس ووكيل وزارة التعليم العالي وأمين عام مجلس الجامعات الخاصة وعدد من النواب.

وأضاف الحويلة إنَّ الاجتماع شهد عرضاً مفصّلاً بالاحصائيات والأعداد في التخصصات التي عرضت في خطة الابتعاث الداخلي والخارجي.

وأشار إلى أنَّ اللجنة استعرضت المشاكل التي واجهت الطلبة هذا العام منها ما يتعلق بعدم توفر الرغبات التي طلبوها، وتحويلهم إلى تخصصات أخرى.

وبيّن الحويلة أنّ اللقاء كان إيجابياً وأنَّ الوزير وعد بأن يعرض في مؤتمر صحفي جميع الحلول والمعالجات لهذه المشاكل والتحديات كما وعد بأخذ قرارات عاجلة بزيادة المقاعد في خطة الشواغر لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الطلبة الذين لم يقدموا في الابتعاث الداخلي والخارجي في مراحلة الأولى.

وبيّن أنّه وفقاً لما تمَّ توضيحه في الاجتماع سيكون التقديم في الابتعاث الخارجي خلال ثلاثة أيام بعد عطلة عيد الأضحي مباشرة، أما الشواغر في الابتعاث الداخلي فستكون الشهر المقبل.

وأكد الحويلة على ضرورة أن تتضمن هذه الخطة الكثير من التخصصات وبأعداد كافية حتى يتم توفير الفرص المطلوبة لأبنائنا الطلبة.

 
وشدد على أنَّ هذا الموضوع يحظى باهتمام نيابي كبير داخل مجلس الأمة حتى يتم استيعاب كل من تتوفر فيه الشروط الخاصة للابتعاث وأن توفر له الرغبات المناسبة، خاصة من حصلوا على درجات عالية.

وقال الحويلة إنَّ اللجنة طالبت مسؤولي التعليم العالي بإعادة النظر في النظم المعمول بها والبرامج الخاص بالابتعاث الداخلي والخارجي وغربلته وإعادة تقييمه حتى يتم تلافي هذه المشاكل مستقبلاً.

ولفت إلى أنَّ بعض الجامعات لا تلتزم بتحقيق المعايير الخاصة بالاعتماد الأكاديمي، مطالباً بخضوعها للإشراف والمراقبة من قبل جهاز مستقل.

وأعرب الحويلة عن تطلعه للأخذ بجميع المقترحات والتوصيات التي رفعتها اللجنة والنواب الحضور ووضع حلول جذرية في الفتره القريبة العاجلة لكل المشاكل التي أبداها الطلبة وأولياء أمورهم حتى نوفر لهم الاستقرار والفرص المناسبة.

من جهته، قال عضو اللجنة النائب الدكتور حسن جوهر إنَّ اجتماع اللجنة اليوم كان مهماً وماراثونياً حيث ناقش الحدث الأكبر وهو وجود شكاوى كثيرة واعتراضات وعدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالبعثات الدراسية، وحضره عدد كبير من النواب.
وأضاف جوهر في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة إنَّ وزير التعليم العالي وعد بعقد مؤتمر صحفي لبحث حلول بشأن البعثات الدراسية، بما يضمن إنصاف أبنائنا الطلبة خاصة المتفوقين منهم وأصحاب المعدلات الدراسية العالية وتلبية رغباتهم في التخصصات التي يرغبونها خاصة تخصصات العلوم الطبية والهندسة في البعثات الداخلية.

وأوضح جوهر أنّه ” تلمسنا تجاوباً كبيراً من القيادات الموجودة وطرحنا كثيراً من الأفكار والمقترحات والحلول لمعالجة أوجه الخلل التي شابت البعثات العام الحالي الذي يعتبر عاماً استثنائياً بكل المقاييس سواء في الأعداد الكبيرة للخريجين وأيضاً المعدلات العالية غير المسبوقة في تاريخ الكويت فيما يتعلق بنتائج الثانوية العامة”.

وأوضح جوهر أنّه ستكون هناك مراجعة لجميع التظلمات المقدمة وستكون هناك حلول واقعية وعملية فيما يتعلق بالتخصصات الطبية وإعادة النظر في أماكن البعثات الشاغرة، متمنياً أن تستوعب أكبر عدد من أبنائنا الطلبة المتفوقين والطالبات المتفوقات سواء على مستوى دول الابتعاث أو على الدول التي سيتم الابتعاث لها في العلوم الطبية.

وأكد جوهر”أنَّ اللجنة لن تدخر جهداً في التعاون مع وزارة التعليم العالي ومجلس الجامعات الخاصة لمحاولة تلبية رغبات أبنائنا الطلبة”،مشيداً بتعاون المسؤولين في وزارة التعليم العالي والذي يدعو للتفاؤل بايجاد الكثير من الحلول الحاسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock