أبحاث علميةأخبار منوعةقسم السلايدشو

الأبحاث: براءة اختراع لتصنيع منتج عضوي ملطف للتربة الرملية

• يساعد في تحسين خواصها الفيزيائية والنهوض بالإنتاج الزراعي في الكويت

حصل مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية التابع لمعهد الكويت للأبحاث العلمية على براءة اختراع ممنوحة من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك إثر تحقيق إنجاز علمي رائد بشأن تصنيع منتج جديد يعمل كملطف للتربة الرملية للمساعدة في تحسين خواصها الفيزيائية وبالتالي زيادة إنتاجها الزراعي، وقد سجلت براءة الاختراع بأسماء فريق البحث د. هناء عادل بورزق ود. شوقي لهاليه.
وتمكن الباحثان في مركز أبحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد عبر هذا الاختراع من إعادة استخدام المخلفات الزراعية التي ينتهي بها المطاف إلى مكب النفايات وإشغال الأراضي الصالحة للزراعة، كما يؤدي تراكم هذه المخلفات إلى زيادة انبعاث غازات الدفيئة وتلوث المياه الجوفية من خلال ترشيح المركبات السامة الموجودة في هذه المخلفات إلى المياه الجوفية. ولذلك تعتبر أي تقنية تستطيع أن تحول المخلفات الزراعية إلى مورد مفيد في غاية الأهمية؛ لأنها تسهم في حماية البيئة والمناخ من آثار هذه المخلفات. وبشكل عام فإن الطريقة القديمة والمتبعة في زراعة الأراضي ذات الطبيعة الرملية ترتكز على إضافة الأسمدة العضوية للتربة بشكل مستمر في غضون 4-6 أشهر، وذلك لأن تأثير هذه الأسمدة يقل في التربة تدريجيا بسبب المناخ الحار، وبالتالي تجب إضافتها بشكل مستمر كل 4-6 أشهر. ولذلك، للتغلب على هذه المشكلة ابتكر الباحثان منتجا عضويا جديدا يمكن إضافته للتربة الزراعية مرة واحدة فقط بعد خلطه بكمية مناسبة من السماد العضوي.
هذا المنتج الجديد المبتكر عال المسامية يعمل كالإسفنج ويستطيع أن يحتفظ بالرطوبة كأنه خزان حافظ للرطوبة في منطقة نمو الجذور، مما يجعلها متاحة لجذور النباتات في أي وقت.

وقال الباحثان «قمنا بإعادة تدوير المخلفات الزراعية ذات المحتوى العالي من اللجنين بطريقة مبتكرة إلى منتج يسمى الفحم العضوي من خلال عملية الانحلال الحراري، وبعد ذلك قمنا بخلط الفحم العضوي مع خليط من المواد الكيميائية ذات الخواص الفريدة لإنتاج هذا المنتج؛ وهو يعد اختراعا غير مسبوق لمعالجة التربة الرملية. ولقد لاحظنا أن إضافة هذا المنتج إلى التربة الرملية يساعد على تحسين التركيب الفيزيائي للتربة فهو يعمل على زيادة قدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة والمغذيات العضوية وجعلها متاحة للنباتات في أي وقت وبالتالي زيادة الإنتاج الزراعي».
وقام فريق البحث بتقديم الدليل العلمي القاطع على إثبات كفاءة المنتج المصنع عن طريق تجربته في الحقل لزراعة محاصيل مختلفة.
وأوضحت الدراسة أن استخدام هذا المنتج عمل على زيادة إنتاجية الأراضي الزراعية بنسبة 56% عند مقارنته بإنتاج المحصول بالمجموعة الضابطة. كما أن استخدام هذا المنتج عمل على توفير استخدام الأسمدة العضوية بنسبة 25-30% وتوفير مياه الري بمعدل 40%، بالإضافة إلى ذلك أجريت تجارب معملية مكثفة لدراسة خواص المنتج الفيزيائية والكيميائية واتضح منها أن هذا المنتج غني بالكربون العضوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock