قسم السلايدشووزارة التربية

تحسُّن نتائج طلبة الكويت في اختبارات «تيمز» 2019

 

المركز الوطني لتطوير التعليم: تقدمنا على 6 دول حسب الصفوف والمادة الدراسية

 

دبشة:سنجري دراسة تحليلية للوقوف على العوامل المؤدية لارتفاع معدل التحصيل

الأنصاري :الكويت ضمن 10 دول ارتفع فيها مستوى التحصيل الدراسي للطلبة

 

 

 

 

أكد مدير المركز الوطني لتطوير التعليم بالإنابة الوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج بوزارة التربية صلاح دبشة، تحسن نتائج طلبة الكويت في الاختبارات الدولية Timss، مشيرا إلى أنه تحقق نجاح لافت في عام 2019 قياساً بنتائج الكويت في 2015.
وقال دبشة، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عقده صباح أمس لعرض نتائج دراسة تيمز الدولية في مادتي العلوم والرياضيات للعام الدراسي 2018/2019، إن النجاح الذي تحقق في ارتفاع نقاط الدرجات التي حصل عليها طلاب الصفين الرابع والثامن له عوامل ووسائل وأدوات وآليات عمل ساعدت على رفع هذه النتيجة، لذلك يجب النظر إلى هذه العوامل لمواءمتها واستخدامها في نظام التعليم.
ولفت إلى أنه سيكون هناك دراسة تحليلية للوقوف على العوامل التي أدت إلى ارتفاع معدل التحصيل الطلابي، ومن ثم يتم مراعاة ذلك خلال الخطط المستقبلية لوزارة التربية، والنظر إليها وإدراجها فيها، مبيناً أن “هذه الدراسة تقيس مجموعة عوامل تساهم في عملية تطوير التعليم، وأيضاً هي جزء من النظام التعليمي، إذن هي تقيّم النظام التعليمي بأكمله، إذ نضع أيدينا على مواطن التعثر وتعطينا رؤية واضحة”.
وأكد أنه “بحسب الصف تقاس نسبة التغير في النتائج، مثلا في الصف الرابع بمادة العلوم كان الفارق 55 نقطة، وهو معدل التحصيل الطلابي، ونكتشف أن هناك فارقا واضحا، لافتا إلى أن الموضوع لا ينظر له كمسابقة بل دراسة لتقييم التعليم، إذ كنا في آخر الدول، والآن تقدمنا على 5 أو 6 دول بحسب الصفوف والمادة الدراسية سواء العلوم أو الرياضيات”.
وأضاف أن دراسة تيمز الدولية دراسة مهمة شاركت الكويت فيها منذ عام 1995 وحتى هذا التاريخ، وهي تقام كل 4 سنوات، مبيناً أهمية المشاركة في تقييم النظام التعليمي.
وأكد أن معظم الدول التي تسعى إلى تطوير نظامها التعليمي لتكون مؤشراته عالية تنظر إلى نتائجها من خلال قياس نتائجها في السنوات السابقة.
ولفت إلى أن المشاركة في هذه الدراسات لها أهمية بالغة، إذ تتضمن مجالات عدة في تيمز لقياس متوسط التحصيل الطلابي في مادتي العلوم والرياضيات، مشيرا إلى أن دراسة بيرلز تقيس أيضاً التحصيل العلمي في اللغة الأم كاللغة العربية
في الكويت على مستوى العالم.

واستطرد قائلاً: “مشاركتنا من أجل تقييم النظام التعليمي والعثور على مواطن الضعف وجوانب التعثر، وكذلك المناطق العائمة التي تحتاج إلى معالجة”، مبيناً أن “مشاركتنا في 2019 تمت بالتعاون مع المركز الوطني لتطوير التعليم وفق خطة زمنية اتخذت فيها بعض الوسائل من أجل معرفة مدى قدرة هذه العوامل على رفع نتيجة الكويت، وتحسين مستوى النظام التعليمي”.
مستوى التحصيل
من جانبها، قالت الموجهة العامة للعلوم منى الأنصاري، إن الكويت من ضمن 10 دول حصل فيها ارتفاع في مستوى التحصيل الدراسي للطلبة مقارنة بين نتائج 2015 و2019، إذ شهد الصف الرابع ارتفاعاً بمعدل 55 نقطة، إذ كانت تبلغ في 2015 من 337 إلى 392، أما الصف الثامن فشهد ارتفاعا بواقع 33 نقطة.
وبينت الأنصاري أن هناك مقارنة بين البنات والبنين، إذ شهد الصف الرابع للعلوم ارتفاعا بنسبة 61 نقطة للبنات و52 نقطة للبنين، وفي الثامن حدث العكس إذ شهدت صفوف البنين ارتفاعاً بنسبة 39 نقطة، والبنات بـ 29.

الحجرف: حصولنا على مستوى متقدم إنجاز

قالت الموجهة العامة للرياضيات شيخة الحجرف، إن حصول الكويت على مستوى متقدم في اختبارات تيمز 2019، إنجاز متميز للبلاد ومُرضٍ إلى حد كبير، لافتة إلى أن الكويت ضمن 14 دولة متقدمة في مادة الرياضيات.
وذكرت الحجرف أن مستوى التحصيل تقدم 30 نقطة في الصف الرابع بواقع 383 نقطة، وفي الثامن 11 نقطة، ووصلنا إلى 403 نقاط، وهذا بحد ذاته إنجاز، موضحة أن الصف الرابع شهد ارتفاعاً بمعدل 33 نقطة للبنين بواقع 380 نقطة، وعند البنات 28 نقطة بإجمالي بلغ 387 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock