أخبار منوعة

«مركز 21»: الكويت سباقة في رعاية ذوي الإعاقة

احتفل مركز 21، وهو اول مركز في الكويت والشرق الاوسط لذوي الاعاقات الذهنية من سن 21 عاما وما فوق، بمرور 5 سنوات على انشائه امس في مقره بمنطقة السلام.
وقال رئيس مجلس الادارة مؤسس المركز نبيل النصار، في تصريح صحافي أمس، إن المركز هو الوحيد في منطقة الخليج الذي يقدم خدمات لعمر 21سنة وما فوق، مؤكدا أن الكويت سباقة دائما في رعاية ذوي الاعاقة.
وأوضح انه اسس هذا المركز هو وزوجته لمياء الحميضي وهو المركز الحضاري الانساني الذي يقدم الخدمات لذوي الاعاقات الذهنية للفئة العمرية 21عاما وما فوق.
وأضاف ان اهمية انشاء هذا المركز هي اختيار هذه الفئة العمرية خاصة ان الخدمات المدرسية تقف عند هذه السن ما يرغم الطالب على التواجد في منزله من دون ان يكون له هدف في الحياة ويكون مضطربا وليس له برنامج منظم.
واوضح ان هذا المركز هو حلم كل اب، مشيرا الى ان لديه ابنا عمره 28 سنة لديه اضطرابات ذهنية، قائلاً: لا احب مسميات التوحد وضعف العقل بل نعترف بقدراتهم، ولاشك ان ذوي الاعاقة الذهنية مواطنون لهم الحق في الحصول على كل ما يحتاجونه، وهذا بحكم الانسانية والدين والدستور، فالجميع سواسية.
ولفت الى ان المركز يخدم 42 اسرة تقريبا، وعلى اولياء الامور ان يطمئنوا بان ابناءهم فوق رؤوس اصحاب المركز والعاملين به وهم اسرتهم الثانية، مضيفاً: نقدم لابنائهم الرعاية والبرامج التأهيلية والتطويرية، لاننا نؤمن بان لديهم قدرات ونقوم بتنمية قدراتهم.
توسعة ودمج
من جانبها، قالت نائبة رئيس مجلس الادارة ومديرة المركز لمياء الحميضي: اننا نعمل على توسعة مركز 21 خلال الفترة المقبلة، وهناك خطة لتوسعته، وذلك حتى يتمكن من استقبال معظم ابناء اهل الكويت، وكذلك ابناء غير الكويتيين من ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأكدت حرص المركز على دمج ذوي القصور الإدراكي – أكثر من 21 عاما- مجتمعيا، وتأمين أفضل رعاية لهم.
وأفادت بأن منتسبي المركز تم تأهيلهم لشغل بعض الوظائف الخاصة، موضحة أنه يتم ترشيحهم للمركز من قبل الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة.
وأعربت الحميضي عن شكرها وتقديرها لكل الهيئات والمؤسسات والشركات على دعمها المادي والإنساني لهذا المركز الذي يعد مؤسسة كويتية مستقلة غير ربحية تستهدف تقديم الخدمات المتكاملة للفئة العمرية 21 عاماً فما فوق من ذوي الاحتياجات ومساعدتهم على تطوير مهاراتهم ودمجهم مجتمعياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock