طلبتنا في الخارجقسم السلايدشو

السفير الأمريكي: التعليم محور رئيس في العلاقة المشتركة مع الكويت

قال سفير الولايات المتحدة لدى الكويت لورانس سيلفرمان اليوم الثلاثاء إن التعليم يعد محورا رئيسا في العلاقة المشتركة ما بين البلدين مؤكدا أنه لا يوجد أي شأن أهم من تعليم الأجيال الجديدة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها سيلفرمان خلال حفل الاستقبال الذي نظمته السفارة الأمريكية على شرف خريجي برنامج تدريب معلمي وزارة التربية للغة الإنجليزية في الولايات المتحدة.

وذكر أن “تعلم اللغة الإنجليزية يعد جوهر كل الموضوعات الأخرى” معربا عن سعادته بالشراكة الناجحة والمستمرة على مدى ثلاث سنوات مع وزارة التربية الكويتية.

وأضاف “نقدر الجهود الكويتية في توفير فرص النجاح للطلاب الكويتيين ونتشارك سويا في هذا الهدف” مشيدا بحرص المعلمين والمعلمات على الاستفادة من الخبرات المشاركة في هذا البرنامج التدريبي المقام بالتعاون مع مؤسسة (امديست) ويستمر لمدة شهر.

ولفت إلى أن (تمكين الشباب) وتأهيلهم للمشاركة الفعالة في سوق العمل المحلي يأتي ضمن محاور خطة الكويت التنموية لافتا إلى أن اكتسابهم مهارات اللغة الإنجليزية يسهم في ذلك ومن ثم المنافسة العالمية لا سميا لجهة الابتكار والنمو الاقتصادي.

وذكر سيلفرمان أن الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى الكويت أخيرا تطرقت لبحث سبل تحسين التعاون بين البلدين لا سيما في مجال التبادل التعليمي والأكاديمي مرحبا باستقبال المزيد من الطلاب الكويتيين لاستكمال دراستهم العليا في الولايات المتحدة.

من جانبه تقدم وكيل وزارة التربية الكويتية الدكتور سعود الحربي في كلمة مماثلة بالشكر للقائمين على السفارة الأمريكية لما قدموه من جهود في إنجاح هذه الشراكة على مدى ثلاثة أعوام وتوفير فرص النجاح والإبداع.

وأضاف الحربي أن المعلمين والمشرفين ورؤساء الأقسام ممن شاركوا في البرنامج التدريبي عليهم مسؤولية كبيرة في التفاني بالعمل مثمنا التزامهم ب”مواصلة التعلم وتطوير مهاراتهم”.

من جهته قال الوكيل المساعد لقطاع التدريب والتطوير الإداري بوزارة التربية فهد الغيص في كلمة مماثلة إن هذه الدورة تقام للعام الثالث بتعاون مشترك ما بين وزارة التربية والسفارة الأمريكية ومؤسسة امديست معربا عن التطلع لاستمرار هذا التعاون.

وقال الغيص إن الدورة التي تستمر لمدة شهر بعيدا عن أجواء المدرسة تستهدف اكتساب السبل الجديدة والأكثر فعالية للتدريس.

وأوضح أن هناك فرصا تعليمية في مجال التعليم المستمر تشمل برامج التبادل ودورات في مجال التعليم الإلكتروني وورش عمل يقدمها اختصاصيون زائرون من الولايات المتحدة. (كونا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock