التطبيقي

الرفاعي : مجلس ادارة التطبيقي جاد في محاربة المزورين

  • “جودة التعليم” محاربة الشهادات الوهمية واجب وطني

أشاد أمين سر الجمعية الكويتية لجودة التعليم هاشم الرفاعي بقرار مجلس الادارة الأخير بتشكيل لجنة تحقيق للنظر في الشق الاداري لحاملي شهادات أثينا من الجامعة الاميركية الزائفة التي لا يوجد لها كيان على أرض الواقع.

وأكد الرفاعي أن تشكيل لجنة التحقيق تؤكد النهج الاصلاحي والجدية في محاربة الشهادات الوهمية التي بدأت تفتك بالمجتمع الكويتي والمؤسسات التعليمية والحكومية ، مشيرا الى أن الجمعية لن تتوانى عن محاربة حاملي الشهادات الوهمية.

وأشار الرفاعي أن الخطوة الإصلاحية الأخرى تتمثل بإحالة إثنان الى محكمة الجنايات لتزوريهما شهادات خبره دراسية بهدف استغلالها للتعيين كمدربي تربية عملية ، مؤكدا أن ادارة الشؤون القانونية في التطبيقي تلقت شكوى بهذا الخصوص وحققت في صحة شهادات الخبره وتبين أنها مزورة وبناء عليه إتخذت الاجراءات القانونية بحقهم.

وطالب الرفاعي بالمزيد من الخطوات الإصلاحية وخاصة فيما يتعلق بملف السرقات العلمية لما لهذا الموضوع من أهمية وأثر بالغ على سمعة أعضاء هيئة التدريس والتطبيقي عامة، وبهذا السياق ناشد المضف للتشدد في العقوبات الصارمة لمن يدان بسرقة علمية ولتكون حجم العقوبة على وزن الخيانة العلمية لمن يفترض فيه أن يحفظها ولكي تكون رادعا مناسبا لمن يسيئ للعملية التعليمية برمتها.

ودعا الرفاعي جميع العاملين في المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة إضافة الى كافة المؤسسات الحكومية الأخرى ممن يمتلكون أدلة ومستندات دامغة تؤكد وجود شهادات وهمية أو أبحاث مسروقة تقديمها للجمعية وستتبناها بشكل كامل وبسرية تامة، مؤكدا ان محاربة هذه الآفة واجب وطني .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock