أخبار منوعةقسم السلايدشو

الثقافة والفنون: معرض “الكويت بيتنا2” لمواجهة الوباء

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب اطلاق الجزء الثاني للمعرض الالكتروني (الكویت بیتنا) بمشاركة 58 فنانا وذلك استشعارا من المجلس بضرورة تسخیر الفن في زمن جائحة فیروس كورونا المستجد.
وقال الأمین العام للمجلس كامل العبدالجلیل في تصریح صحافي الیوم الاحد ان المعرض یاتي في سیاق الجھود لتعزیز أدوات
التواصل الفني وتوفیر فضاء إلكتروني إبداعي یتیح للأفراد في شتى الدول عرض ابداعاتھم الفنیة.
واضاف العبدالجلیل ان العدید من الدول اثبتت من خلال إحیائھا لمنصات الفنون الافتراضیة حاجة النفس البشریة لتلقي الذوق
والابداع البشري في ظل حدث أقلق العالم بشكل مخیف.
واعرب عن شكره وتقدیره للجھود التي بذلھا الفنانون التشكیلیون الكویتیون والخلیجیون والعرب الذین كان لھم الدور الرئیسي في
توظیف الفن والابداع كرسالة إنسانیة تضامنیة تجاه جائحة (كورونا).
ورأى ان مساھمة ھذا الكم الواسع من الفنانین والفنانات یعكس مدى ارتباط ھذه الفئة من المجتمع بالحیاة وحرصھم على رسم
الابتسامة والفرح وتوظیف الفن لرفع الذائقة في أحلك الأوقات.
والمح الى ان المجلس اطلق المعرض في رمضان الفائت والیوم و”بسبب الاقبال الكبیر والتفاعل الرائع الذي لمسناه” تم التمدید لھ
في جزئھ الثاني “لاتاحة مزید من الوقت لمشاركات اضافیة وھو ما ضاعف العدد الى 58 فنانا كویتیا وخلیجا وعربیا ما أغنى
المناسبة بمزید من الابداع”.
من جانبھا أكدت منظمة المعرض الفنانة التشكیلیة وعضو المرسم الحر إبتسام العصفور في تصریح مماثل أن فكرة المعرض جاءت
في شھر رمضان الماضي لابراز دور الفن التشكیلي الذي یعكس حس الفنان العربي وملامستھ للواقع في التخفیف من الضغوط على
البشر بسبب الإجراءات الصحیة الاحترازیة التي “خلقت بعض الأزمات النفسیة والسلوكیة”.
وأضافت العصفور انھ نظرا للاقبال الشدید على المشاركة فقد جرى تمدید فترة تقدیم الأعمال حتى نھایة مایو الجاري والتي شملت
عرض صور ورؤى مختلفة سواء في التجرید أو الواقع أو بخطوط فنیة مختلفة.
ولفت الى مشاركة جھات كویتیة عدة منھا المرسم الحر والمعھد العالي للفنون المسرحیة ومنتسبو كلیة التربیة مبینة أنھ بامكان المھتمین الاطلاع على ابداعات المشاركین من خلال حساب المرسم الحر في الانستغرام .(artist _Kwti)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock