الرئيسية / التطبيقي / رياح التغيير تواجه «تدريس التطبيقي» عند خروج الكندري

الحيان : المادة 20 تسمح بدخول المرشح تلقائياً إذا وُجد احتياطي في الرابطة لإكمال مدة سلفه

رياح التغيير تواجه «تدريس التطبيقي» عند خروج الكندري

 

أصبح مقعد د. محمد الكندري شاغراً في رابطة أعضاء هيئة التدريس في “التطبيقي”، بعد تصريحات عن تعيينه رئيساً للقطاع المالي والإداري ونظم المعلومات في الهيئة العامة للاتصالات بدرجة وكيل مساعد.

فتحت التداولات غير الرسمية بشأن تعيين د. محمد الكندري رئيسا للقطاع المالي والإداري ونظم المعلومات في الهيئة العامة للاتصالات بدرجة وكيل مساعد، الباب واسعا أمام ما قد تشهده رابطة أعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، التي كان الكندري عضواً فيها، من تغييرات بعد شغور مقعده في الرابطة، وقد أثيرت تساؤلات كثيرة منها: هل تعصف رياح التغيير بالمناصب الإدارية في الرابطة، بعد تفعيل المادة 20 من لائحتها الأساسية؟ علما بأن عمر انتهاء مدة الرابطة قصير، وموعد الانتخابات القادمة في نوفمبر المقبل.

في هذا الصدد، ذكر مراقبون بـ«التطبيقي»، أنه «بمجرد تعيين د. محمد الكندري على الكادر العام، لم يعد عضوا في هيئة التدريس بـ«التطبيقي»، ولا ينتمي للكلية، لأن علاقته بالهيئة انتهت، ومن ثم تكون عضويته في الرابطة سقطت كليا».

المادة الثالثة

ولفتوا إلى أن «المادة الثالثة بلائحة الرابطة تشترط في العضو العامل في الرابطة، أن يكون عضوا في هيئة تدريس إحدى كليات الهيئة، وهذا الشرط لم يعد متوافرا بعد انتقال د. الكندري إلى موقع عمله الجديد»، مضيفين: «بموجب المادة الخامسة انتهت عضوية د. محمد في الرابطة، بانتهاء علاقته مع الهيئة».

جدير بالذكر، أن المادة 20 من لائحة الرابطة تنص على أنه «إذا استقال أحد أعضاء الهيئة الإدارية، أو تعذر عليه القيام بواجبه، يحل محله أول الأعضاء الاحتياط من الكلية نفسها، فإن لم يوجد أجريت انتخابات تكميلية، على ألا تقل الفترة المتبقية للهيئة الإدارية عن ستة أشهر».

وتوقع المراقبون أنه «في حال دخول الاحتياطي الأول بديلا عن الكندري، وهو د. بدر الخضري، فإنه سيقوم بطلب عقد اجتماع لتغيير تركيبة مناصب الرابطة، علما بأن موعد انتخابات الرابطة المقبلة في نوفمبر المقبل».

والأعضاء الذين ليس لديهم مناصب إدارية في الرابطة أربعة من أصل سبعة، وهم: د. فارس الحيان، د. عبدالله الشلوان، د. بشار العثمان، ود. بدر الخضري.

وأضافوا أن «الانتخابات التكميلية لن تجرى، لأنه يتبقى على مدة الرابطة أقل من ستة أشهر، وأيضا هناك مرشح احتياطي سيحل محل الكندري تلقائيا».

الصلة انقطعت

من جانبه، قال عضو رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية د. فارس الحيان، إنه بتعيين د. محمد الكندري في منصبه الجديد تكون صلته بالهيئة انقطعت.

وأضاف: «يترتب على هذا الأمر خلو مقعده في رابطة التدريس، لفقدانه أحد شروط العضوية، بأن يكون عضو الرابطة من الهيئة التدريسية في «التطبيقي»، ويحل بديلا عنه صاحب المركز الثالث، وهو الاحتياطي الأول في آخر انتخابات أجريت، وهذا الأمر يكون تلقائيا دون الحاجة لقرار أو اجتماع أو أي انتخابات».

وذكر الحيان لـ«الجريدة»، أن المادة 20 من اللائحة تسمح بدخول المرشح تلقائيا إذا وُجد احتياطي في الرابطة لإكمال مدة سلفه، وفي حال لم يوجد تجرى انتخابات له، ما لم تكن المدة المتبقية من الرابطة أقل من ستة أشهر، متمنيا التوفيق لزميله د. محمد الكندري في منصبه الجديد.

الكندري: شأن خاص بـ «الرابطة»

أجرت «الجريدة» اتصالات مع د. محمد الكندري لمعرفة الإجراء الذي سيتخذه في رابطة التدريس للكليات التطبيقية بعد الانتقال الى المنصب الجديد، لكنه رفض التعليق عليها، معتبرا أنها شأن داخلي خاص بالرابطة، على الرغم من التبريكات توالت عليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

المصدر: الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

تظلمات مرفوضي «قبول التطبيقي» مصيرها مجهول .. ترحيل التحاقهم إلى الفصل الدراسي الثاني هو الحل الأقرب

            رغم الوعود التي أطلقها وزير التربية وزير التعليم العالي ...