أخبار منوعة

دراسة تؤكد ممارسة الألعاب تعزز من فهم الصغار لمادة الرياضيات

  • تساعد في معرفة الحساب والهندسة والترتيب العددي

أظهر بحث جديد أن ممارسة ألعاب الرياضيات يعزز من فهم الصغار لـ”مادة الرياضيات”، بحسب ما ذكر موقع “الديلي ميل” البريطاني ، فقد وجدت دراسة أن قراءة أرقام الخروج من البطاقات وفرزها في الترتيب العددي هو يكفي لمساعدة الأطفال على معرفة الحساب والهندسة.
وكتب المؤلفون “تسببت ألعاب الرياضيات مكاسب مستمرة في القدرات الرياضية للأطفال” ، ويعتقد الباحثون أن مثل هذا الوقت من اللعب يجب أن يدرج في المناهج الدراسية لمواصلة معرفة الرياضيات لدى الصغار مع تقدمهم في السن.
 وحلل الباحثون من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة نيويورك بتحليل 1540 طفلًا يبلغ عمرهم خمسة أعوام في 214 مدرسة حضانة هندية .
وقال مؤلف الدراسة البروفيسور إليزابيث سبيلك من جامعة هارفارد إن خمسة أعوام من العمر هو السن الذي يتعرض فيه الأطفال لتجربة، “الانتقال من تطوير المعرفة بطريقة منطقية، عفوية ، الذهاب إلى المدرسة، حيث يلزمهم بدء الموضوعات الرسمية وبناء المهارات”.
فقد مارس ما يقرب من ثلث الأطفال ألعاب الرياضيات، وشملت هذه قراءة أرقام من البطاقات وفرزها في الترتيب العددي ، كما مارس ثلث من المشاركين إضافيين في الدراسة الألعاب التي ركزت على المحتوى الاجتماعي ، مثل تشجيع الصغار على قياس المشاعر المعبر عنها في صورة على بطاقة وفرز البطاقات على هذا الأساس.
وأكد مؤلف الدراسة الأستاذة مويرا ديلون من جامعة نيويورك أن الألعاب كافة كانت ممتعة وسريعة الوتيرة واجتماعية وشجعت الرغبة في اللعب سويًا ، ولم يلعب الأطفال الباقون أي من المباراتين، وتم تحليل الأطفال بعد وقت قصير من المباريات، وكذلك بعد ستة أشهر و 12 شهرًا. 
وكشفت النتائج أن الأطفال الذين يمارسون ألعاب الرياضيات لديهم فهم أفضل لمادة الرياضيات بعد أكثر من عام ، وأضاف المؤلفون: “أسفرت ألعاب الرياضيات عن مكاسب مستمرة في القدرات الرياضية غير الرمزية للأطفال ، ومع ذلك، فإن هذه المهارات الرياضيات التي تفوق غيرهم لم تمكنهم من الأداء بشكل أفضل في لمادة الرياضيات  الدراسي في المدرسة ، حيث أن الأطفال الذين يلعبون لعبة أخرى كان لديهم أفضل المهارات الاجتماعية ولكن لا فرق في قدرة التعامل مع الرياضيات، ونشرت النتائج في مجلة العلوم”.

المصدر:

لندن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock