التطبيقي

الشيخ محمد العبدالله: الكتاب الإسلامي يسهم في ترسيخ بالثقافة الإسلامية المعتدلة

قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح أن معرض الكتاب الإسلامي يسهم في ترسيخ مبادئ أساسية للاهتمام بالثقافة الإسلامية المعتدلة.

وأضاف الشيخ محمد العبدالله في تصريح للصحافيين عقب افتتاح معرض الكتاب الاسلامي الـ42 والذي تنظمه جمعية الاصلاح الاجتماعي تحت شعار (ثقافة اسرة) أن المعرض بات عنوان للكتاب العربي الاسلامي ويشهد مشاركة عربية واسعة من قبل دور النشر العربية.

وبين أن هناك تعاون مثمر ما بين وزارة الاعلام والقائمين على معرض الكتاب الاسلامي وظهر ذلك جليا عبر حسن التنظيم والجهود المبذولة حتى يظهر الجانب الثقافي الذي تستحقه البلاد معربا عن أمله بأن تستمر مثل تلك الفعاليات الثقافية والتعاون ما بين مؤسسات الدولة وجمعيات النفع العام.

وأكد أهمية التواجد لنشر الثقافة العربية الاسلامية ونشر كل ما يميز التسامح الديني ورقي الدين الاسلامي وتصحيح الصورة المشوهة عن الدين الاسلامي في الغرب في ظل تطور مجالات الاعلام الالكتروني.

وأعرب عن أمله بأن يسهم المعرض الذي يستمر حتى 22 الجاري في إظهار الصورة السمحة للدين الاسلامي باعتباره دين الوسطية والإنسانية ورسالة إلهية سامية لا تحتمل التشكيك والتأويل.

وردا على سؤال حول العمل الخيري الكويتي قال الشيخ محمد العبد الله أن العمل الخيري الكويتي “خير سفير للكويت في الخارج وهو مشهود له من قبل القاصي والداني” اذ أكتسبت البلاد سمعة عالمية طيبة في العمل الخيري والانساني وأمتدت أيادي الخير الكويتية الى كافة أنحاء المعمورة لان المجتمع الكويتي “جبل على حب الخير منذ القدم”.

بدوره قال مدير المعرض عبدالمنعم الفيلكاوي ان الدورة ال42 للمعرض تقام هذا العام تحت شعار (ثقافة أسرة) بمشاركة 92 دار نشر ومكتبة من داخل الكويت وخارجها فضلا عن مجموعة من الجهات الحكومية والجمعيات الاهلية الكويتية.

وذكر الفيلكاوي أن الجمعية حرصت على جذب أكبر عدد من المشاركين في المعرض انسجاما مع استراتيجيتها في اثراء المعرض بالمطبوعات المرئية والمسموعة والمقروءة وجعلها متاحة أمام الجميع لافتا إلى تفعيل أنشطة المعرض وزيادتها واثرائها ايمانا بضرورة العمل على تثقيف أفراد الاسرة تحت سقف واحد.

وأكد توفير جميع المطبوعات المقروءة والمكتوبة في المعرض بالإضافة الى تنظيم محاضرات توعوية وثقافية وتخصيص أيام لاستقبال طلبة المدارس والجامعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock