جامعة الكويت

المشاركون أجمعوا على أهمية الكيمياء وتطبيقاتها وارتباطها بمختلف علوم الحياة

   

مؤتمر الكويت الرابع للكيمياء 2016 يواصل أعماله

كتبت : نادية الراشد وشريفة العبد السلام

لليوم الثاني على التوالي تواصلت فعاليات مؤتمر الكويت الرابع للكيمياء 2016 تحت شعار (الكيمياء وعلوم الحياة)، الذي دشن برعاية كريمة من صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح وبحضور معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر حمد العيسى ممثلاً عن سموه، وبمشاركة أكثر من 200 باحث وعالم في مجال الكيمياء من مختلف دول العالم.
في الجلسة الصباحية قدم الدكتور ظهور أحمد من جامعة الكويت محاضرة رئيسية بعنوان: “بوليمراتمركبات النانو مع تصاميم المحاكاة البيولوجية”، وقد تطرق فيها إلى مقاربة تطور النباتات والحيوانات على مر العصور، وكيف يمكننا محاكاة هذا التطور بتحضير مواد جديدة تفوق بأهميتها المواد المعاصرة. وذكر بأن تصميم الطائرة تم استيحائه من الذباب والطيور، والاستشعار بالأشعة تحت الحمراء من الثعبان الرعاشي، ومن العظام استوحى الإنسان صناعة مواد خفيفة وصلبة في آن معا. ومن ثم تناول الأبحاث التي يقوم بها لمحاكاة البروتينات ببوليميرات أروماتية الأميد والإميد بحيث تتميز بالثبات الحراري والمتانة.
تلى ذلك محاضرة بدعوة للدكتور فراس رسول من معهد الكويت للأبحاث العلمية بعنوان: “تصميم وتحضير مواد حيوية نانومترية للتطبيقات الطبية الحيوية” تحدث فيها عن التقدم الكبير في العلوم الطبية والحياتية، وأعطى مثال على الهلاميات المائية وبوليميرات النانو ثنائية القطبية القابلة للتحلل وتطبيقاتها في التوصيل الدوائي. وتطرق إلى بوليميرات النانو ثنائية القطبية القابلة للتحلل التي يقومون بتطويرها لإعادة نمو الخلايا العصبية في النخاع الشوكي وفي تجديد الأوعية الدموية، بالإضافة لعلاج التهاب اللثة.
المحاضرة التالية كانت للدكتور أحمد جلال من جامعة الكويت بعنوان:” جزيئات ثنائي أمين الجرافين-الفضة النانوية لتعقيم الماء “، شرح فيها طريقة تحضير الجرافين ومن ثم تفعيل سطحه بالأمينات وتثبيت جزيئات الفضة النانوية عليها وتطبيقاتها لتطهير عينات المياه في بعض مناطق تفريغ مياه الصرف الصحي بنجاح ضد بكتيريا القولون الكلية والبرازية.
عقب ذلك افتتحت الجلسة الخامسة بمحاضرة بدعوة ألقتها الدكتورة سوزان البستان من جامعة الكويت بعنوان :” دمج مبادئ التكنولوجيا الحيوية وتطبيقاتها بجامعة الكويت: بديل التعبير الجيني لإنتاج الأنسولين في السكري المستحث في الجرذان “، تطرقت فيها لاستحداث برنامجين للبكالوريوس والدراسات العليا في مجال التكنولوجيا الحيوية التي سيتم تطبيقها على درجة الماجستير خلال العام الدراسي 2016-2017،بحيث يتم طرح مقررات نظرية وتقنيات التكنولوجيا الحيوية وكذلك تطبيقات في مختلف مجالات البيولوجيا والبيئة والطب. ويتضمن البرنامج البحثي القائم التلاعب الخلوي في أنظمة الحيوان أو النبات، بالإضافة لاستخدام الثوم في تحفيز البنكرياس على علاج السكري المستحث في الفئران.
تلاها محاضرة للدكتور أشرف أحمد من معهد الكويت للأبحاث العلمية بعنوان:” مشتقات أصباغ السيانين الغير متماثلة لتصبيغ أخاديد الحمض النووي الصغيرة لتتبع تفاعل البلمرة المتسلسل كمياً”، وقد أظهر فيها أهمية تصبيغ الحمض النووي في كشف وتحديد علامات الجينات.
المحاضرة التالية ألقاها الدكتور علاء كريم من جامعة بغداد في العراق بعنوان: ” ازالة البكتيريا المسببة للأمراض من مياه الصرف الصناعية باستخدام جهاز تنقية معبأ بالفضة النانوية “، وقد شرح فيها استخدام جهاز تنقية معبأ بالرمل والزيولايت المغلفة بجزيئات الفضة النانوية لإزالة البكتيريا المسببة للأمراض بنسبة تصل لـ 90-98 بالمئة من مياه الصرف الصناعية.

تلتها محاضرة للدكتور أحمد الهيفي من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في الكويت بعنوان:” التغذية والرياضة والتغييرات الكيميائية داخل الجسم “، تحدث فيها عن أهمية التغذية السليمة أثناء المنافسات الرياضية بالإضافة لمعرفة مراحل عملية الهضم لما لها من أهمية لتحديد الوجبة الأمثل قبل المنافسة الرياضية بوقت قصير.

وقد استهلت جلسة العصر بمحاضرة رئيسية للدكتور محمد أفضل من جامعة الكويت بعنوان: “البصمة الأيضية لزهور أرنيبلا ديكمبنز”، وقد تطرق فيها الى التعرف على مكونات هذه الأزهار من الكينونات ذات الفعالية الحيوية لعلاج أمراض مثل السرطان والإيدز.

ومن ثم كان محاضرة بدعوة للدكتورة تسليم ظفار من جامعة الكويت بعنوان:” تحسن أنماط السكر في الدم لمرضى السكر من النوع الثاني والأشخاص الأصحاء بعد تناول الأرز السلوق”، تطرقت فيها الى تأثير تغير الطبيعة الفيزيائية لحبيبات الكربوهيدرات الموجودة في الأرز والحبوب الغذائية على مستوى السكر بعد الأكل، حيث لم يظهر استهلاك الأشخاص الأصحاء ومرضى السكر من النوع الثاني أي تغير في مستوى السكر عن المستويات الطبيعية عند استهلاك كل من الأرز الأبيض والبني المسلوق.
أعقبها محاضرة للدكتورة بونام أجاروال من جامعة البنجاب الزراعية في الهند بعنوان:” الصفات الفيزيائية والنباتية الكيميائية لصلصة النعناع والكزبرة الجاهزة للأكل “، وذكرت أنها تهدف إلى إيجاد طريقة موحدة لتحضير صلصة النعناع والكزبرة الجاهزة وحفظها في عبوات زجاجية باستخدام مواد حافظة طبيعية مقارنة بالمواد الحافظة الكيميائية.
واستهلت الجلسة المسائية بمحاضرة بدعوة للدكتور ارديم يسيلادا من جامعة يديتيبي التركية بعنوان:” هل يمكن لنبات البلسان أن يكون علاجاً للجميع؟ “، تحدث فيها عن استخدام نبات البلسان بأنواعه المختلفة في علاج الالتهابات في الطب الشعبي، بالإضافة لأهميته في علاج السرطان والتئام الجروح وعلاج السكري ومضاد للاكتئاب وعلاج التهاب القولون والبواسير والقرحة والإنفلونزا.
تلاها محاضرة للدكتور حمادة هبة من جامعة باتنا في الجزائر بعنوان: ” الصابونين والبوليفينول من النباتات الطبية الجزائرية “، تطرق فيها الى تحديد نباتات ذات أهمية حيوية كمضادات للأكسدة في المكونات النباتية الكيميائية لنباتات في الطبيعة الجزائرية.
واختتمت الجلسة المسائية بمحاضرة للدكتور جاكوب جاكوب من جامعة آل البيت الأردنية بعنوان: “نشاط مضادات الميكروبات من المناطق ذات الملوحة العالية في البحر الميت”، تحدث فيها عن استخلاص ثلاثة عشر سلالة من البكتيريا من التربة الطينية السوداء في البحر الميت والتي تعيش تحت ظروف صعبة من نسبة عالية للأملاح والضغط والحرارة العاليتين وندرة الأمطار، ودراسة أهميتها كمضادات للميكروبات.
 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock