أخبار منوعة

مشروع تخرج السبيعي يحصد المركز الأول على جامعة نيوزيلندية

  

سبق- حقّق مبتعث سعودي شاب تميّزاً وطنياً يُضاف لإنجازات المبتعثين في الخارج؛ بعد أن حقق مشروع تخرجه المركز الأول على مستوى إحدى جامعات نيوزيلندا، وحظي بدعم وتكريم من السفارة والملحقية السعودية هناك.
وكان الطالب ماجد بن مسلط السبيعي، المبتعث في جامعة ويكاتو بنيوزيلندا لدراسة البكالوريوس في تخصص العلاقات العامة، قد نجح في إعداد مشروع تخرج له، وبرفقته عدد من زملائه هناك، يتعلّق برياضة “المشي” لدى الموظفين في أعمالهم، وكيف يستفيدون من ذلك خلال ساعات العمل الطويلة.
وقال ماجد في حديثه لـ”سبق”: قمنا بإعداد حملة علاقات عامة سُميّت بـ Walk About Nz، وتهدف إلى تحقيق 10 مليون خطوة في 5 أيام، وفعلاً بدأنا فعلياً في تنفيذ ذلك من خلال تدشين موقع على الإنترنت وصفحة على “فيسبوك”، بالإضافة لتمرير إعلانات على الصحف المحلية هناك، وزيارة بعض الشركات المهمة للإعلان عن الحملة”.
وأضاف: “بفضل الله وصل عدد المشاركين في الحملة إلى 293 يحسبون خطواتهم اليومية من خلال البرامج المتاحة على الأجهزة الذكية؛ وفي نهاية اليوم يقومون برفع عدد الخطوات التي حققها كل منهم على موقعنا”.
وأشار إلى أنهم حققوا خلال 5 أيام 9 ملايين و850 ألف خطوة، وقريبين من تحقيق هدفهم المقدّر بـ 10 ملايين خطوة يطمحون لنيلها.
 
وأردف: “بعد الانتهاء من الحملة عملنا استبانة، وأثمرت نتائجها عن أن 94% من المشاركين بالحملة لديهم إعجاب بثمار الحملة وفوائدها ولديهم استعداد تام للمشي يومياً”.
وعبّر “السبيعي” عن سعادته بالدهشة التي كانت تعتلي لجنة التحكيم في الحفل الختامي لمشاريع التخرج بعد أن ذُهِلوا من مجموع الخطوات التي تم تحقيقها في 5 أيام، وبمعدل 57 شخصاً في اليوم. 
وحظيَ المشروع الذي يُضاف لإنجازات مبتعثي الوطن بحفاوة، واهتمام السفارة السعودية ممثلةً في السفير أحمد الجهني، والملحق الثقافي الدكتور سعود الذياب، اللذيَن باركا هذا الإنجاز، وقاما بواجبهما في التكريم والدعم تجاه أبناء الوطن المتفوقين في الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock