وزارة التربية

د. بدر العيسى تفقد لجان اختبارات طلاب ثانويتي سعاد الصباح للبنات و أحمد بشر الرومي للبنين

فاضل الصفار
فاضل الصفار

اكاديميا – تابع وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى جولاته في مدارس الثانوية , وتفقد اليوم لجان اختبارات ثانوية سعاد الصباح للبنات و ثانوية احمد بشر الرومي للبنين ، للاطلاع على سير عملية اختبارات طلاب الصف الثاني عشر، ورافقه في جولته الوكيل المساعد للتعليم العام د. خالد الرشيد وعدد من قياديي وزارة التربية .

وفي سياق متصل، واصل طلاب الصف الثاني عشر اختباراتهم النهائية في أجواء سادها الارتياح حيث أدى طلبة القسمين العلمي والأدبي اختبار التربية الإسلامية , وفي جولة قامت بها إدارة العلاقات العامة و الإعلام التربوي في كل من ثانوية الرابية بنات وثانوية جابر المبارك الصباح بنين تم رصد أراء الطلبة و الطالبات في القسمين العلمي والأدبي حول طبيعة الاختبار مع إجراء مقابلات مع رؤساء لجان الاختبارات في كل مدرسة .

بدورها أكدت مديرة ثانوية الرابية للبنات حصة المنيفي أن المدرسة استعدت لاستقبال الطلبة خلال فترة  الاختبارات وذلك بوضع خطة لتوزيع الملاحظات والمعلمات على جميع الفصول ولجان الاختبار واستخدام سياسة “الاختبار المريح” وذلك بتوفير الأجواء المريحة للطلبة من مأكولات خفيفة ومشروبات صحية مفيدة .

وأضافت المنيفي أن الثانوية حرصت على تهيئة الطالبات من خلال الإرشادات والنصائح المفيدة وتم  توفير المياه والوجبات الخفيفة تحسباً لوجود حالات صحية مفاجئة إلى جانب توفير الأدوات المكتبية احتياطا للطالبات .

وحول دور رؤساء أقسام المواد في عملية الاختبارات ذكرت المنيفي أن لرؤساء الأقسام دور مهم في تجهيز اللجان و وضع أسماء الطلبة والقيام بالإشراف على اللجان وتوزيع الملاحظين ومتابعة أعمال الصيانة , كما تقوم لجان الكنترول في المساهمة في التدقيق على جميع أوراق الاختبار.

وأشارت أن للمدرسة دور في التعاون مع أولياء أمور الطلبة فيقوم قسم الإرشاد الطلابي في المدرسة بالاتصال على أولياء الأمور في حال تأخر الطالبة عن أداء الاختبار والاطمئنان عليها والتأكد من قيام جميع الطلبة بتأدية الاختبار .

وتوجهت المنيفي بتقديم نصائح للطلبة لتجاوز هذه الفترة العصيبة وحثهم على ضرورة الاجتهاد والمثابرة وعدم التسرع بالإجابة حتى يتمكنوا من فهم السؤال بشكل صحيح واستغلال وقت الاختبار بالكامل إضافة إلى ضرورة الالتزام بالنظم والقوانين.

وعن رأي الطالبات حول أداء الاختبارات ، فقد اتفقت كل من الطالبة الهنوف خالد والطالبة أبرار محمد على انه تم توفير الأجواء المريحة في ثانوية الرابية بنات لأداء الاختبارات .

 

ومن جانبه  أكد مدير ثانوية جابر المبارك الصباح للبنين التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية فاضل عبدالله الصفار أن المدرسة استعدت لاستقبال الطلبة في اختبارات الثانوية العامة من خلال الحرص على تهدئة الطالب من حالات التوتر والتشنج العصبي مشيرا أن المدرسة حريصة كل الحرص على تهدئة الطالب وتشجيعه لانجاز ما يمكن انجازه في تقديم الاختبارات من خلال تبسيط المعاملة في الدخول إلى الاختبارات , وعدم جعلها معاملة خاصة حتى لا يتوتر الطالب , ولفت الصفار أن اختبارات الثانوية العامة للصف الثاني عشر لها خصوصية أكثر من المراحل الأخرى , وذلك لأن طالب الثاني عشر مقبل على التخرج ودخول الجامعة , فهذا يتعلق بتجديد مستقبل الطالب , على حسب قوله .

ونصح الصفار الطلبة لتجاوز هذه الفترة بقوله ” أنها فترة تكميلية لما تم دراسته طوال السنة , فهي ليست بفترة خاصة أو محددة لأداء الاختبارات ” , موضحا أن الإدارة المدرسية تحاول أن تزيح الاعتقاد لدى الطلبة بأنها فترة صعبة وإدراكهم بأنها تكميلية للعام الدراسي .

وبين الصفار أن هناك تعاون مشترك بين وزارة التربية والمدرسة قبل الاختبارات وأثنائها , مؤكدا أن المدرسة هي ” جهة تنفيذية ” لتعليمات الوزارة , مشيدا بالتواصل الكبير بين المدرسة والوزارة عن طريق عقد الاجتماعات على مستوى الوزارة والمنطقة التعليمية متعلقة بالتعليمات والقرارات الجديدة.

 

وأشاد الصفار بالنتائج الممتازة والمبشرة لاختبارات الثانوية العامة حتى الآن متمنيا التوفيق والنجاح لجميع الطلبة في اختباراتهم.

وعند لقاء طلبة ثانوية جابر وصف الطالب علي حسن اليتامى بالقسم الأدبي ان مستوى اختبار التربية الإسلامية بالسهل ومن داخل المقرر الدراسي مشيرا انه عمل كل الاستعدادات اللازمة لأداء الاختبار.

 

اما الطالب عمر الخباز من القسم العلمي ذكر أن الاختبار كان سهلا وانه قام بدراسة المنهج قبل الاختبار باسبوعين و أنه لم يواجه أي صعوبات أثناء أداء الاختبار كما تنمى النجاح والتوفيق لزملائه الآخرين.

 

وقال الطالب صالح الصالح من القسم الأدبي أن مستوى الاختبار كان متوسطا وأن غالبية الأسئلة كانت سهلة ومن داخل المنهج الدراسي مضيفا أن هناك بعض الأسئلة التي تحتاج إلى تفكير وأوضح أنه بذل وزملائه كل ما بوسعهم للاستعداد نفسيا لأداء الاختبار النهائي .

وقال أنه كمية الأسئلة في الاختبار كانت كبيرة وان من أبرز الصعوبات التي واجهته أثناء الدراسة هي كمية المعلومات الموجودة في المنهج.

 

من جهتها قالت مديرة ثانوية السالمية بنات امال القلاف أن الطلاب بدؤوا اختبار التربية الإسلامية تحت أجواء مريحة و أن الأسئلة كانت واضحة مما جعل الطلاب بالانتهاء من الاختبار قبل انتهاء الوقت المحدد للاختبار.

 

و أضافت القلاف انه يتم استلام أوراق الاختبار من وزارة التربية في الصباح قبل موعد دخول الطلاب إلى الاختبار و يتم خلق أجواء مريحة لتسهيل و توفير جميع سبل الراحة للطلبة أثناء الاختبار.

 

وأكدت القلاف بان نسبة التفوق هذه السنة ستكون عالية وهذا بسبب المعطيات الأولية لأداء الطلبة في الاختبارات متمنية لهم التفوق في جميع الاختبارات ناصحة الطلبة بضرورة الالتزام بالغذاء الجيد و النوم المبكر لاكتساب الراحة الكافية التي يحتاجها الجسم و محذرة من  خطورة مشروبات الطاقة التي تؤثر على اداء الطالب اثناء الاختبارات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock