أخبار منوعة

أكثر من 1.5 مليون مستفيد شملتهم مشاريع «الهلال الأحمر» في 2023

الساير: نعمل بالتنسيق مع وزارة الخارجية والمنظمات الدولية لتقديم العون للمحتاجين

سجلت جمعية الهلال الأحمر الكويتية نشاطاً متزايداً بتقديم المساعدات الإغاثية إلى أكثر من مليون ‏ونصف المليون شخص عام 2023.‏ وأوضحت الجمعية، في تقرير صحافي، أعدته لهذه الغاية، أن 2023 شهد العديد من المآسي ‏والكوارث ابتداء من الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وشمال سورية، وزلزال المغرب، ‏وفيضانات ليبيا، إضافة الى الحرب الروسية – الأوكرانية، والحرب الدامية في السودان، والعدوان ‏الإسرائيلي على غزة، وغيرها من الكوارث الإنسانية.‏ أكد رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتية، د. هلال الساير، أن الجمعية رغم ‏كل هذه الظروف المأساوية والدامية تحاول الوصول إلى كل مكان لتقديم المساعدة والعون ‏للمحتاجين والمنكوبين حول العالم، بالتنسيق مع وزارة الخارجية في دولة الكويت، والجهات المعنية ‏والمنظمات الأممية والمؤسسات الدولية الفاعلة.‏ وأعرب الساير عن بالغ الشكر والتقدير للمتبرعين، سواء من المواطنين والمقيمين والقطاع ‏الخاص والشركات والبنوك، لدعمهم ومساندتهم لجهود الجمعية في تخفيف معاناة ‏الضعفاء والمحتاجين في كل أرجاء المعمورة.‏ وشدد على أن القيادة السياسية الحكيمة للكويت حرصت طوال تاريخها على دعم ذلك العمل ‏الإنساني وتشجيعه ورعايته، إيمانا منها بدوره الكبير في تعزيز التعاون بين الأمم، وتحقيق الهدف ‏الأسمى للبشرية، وهو التعاون والتكاتف والتعاضد في وجه الأزمات والتحديات.‏ ولعبت الجمعية دوراً كبيراً في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة، حيث سيّرت نحو 40 ‏رحلة جوية خلال عام 2023 الى السودان، وفلسطين، وتركيا، وسورية، وليبيا، والمغرب، كانت ‏محملة بنحو 994 طنا من المساعدات الإغاثية والمستلزمات الطبية والأدوية وسيارات الإسعاف.‏ كما قدمت العديد من المساعدات الإنسانية خلال العام المنصرم إلى اليمن، وسورية، ولبنان، ‏والسودان، والمغرب، والصومال، وباكستان، إضافة إلى أوكرانيا، وتركيا، وبنغلادش، ودول شرق إافريقيا

واستطاعت خلال الحرب في السودان تجهيز 16 رحلة جوية محملة بـ 350 طنا من المساعدات، ‏كما سيرت 13 رحلة جوية الى الأشقاء في فلسطين محملة بـ 290 طنا من المساعدات الإنسانية، ‏فضلا عن إرسال 82 طنا من المواد الإغاثية عبر 5 رحلات جوية الى ليبيا، و6 رحلات ‏جوية إلى تركيا محملة بـ 272 طنا من المساعدات.‏

وشملت المساعدات آلاف الأطنان من المواد الإغاثية والمستلزمات الطبية والأدوية وسيارات ‏الاسعاف، فضلا عن مشاريع التعليم، وتحمل نفقات العلاج للمرضى والمصابين، وكفالة الأيتام، ‏وإنشاء مدارس ومراكز صحية في مختلف الدول.‏ وبلغ عدد الدول المستفيدة من المشاريع الإغاثية، والتي تعرضت لكوارث طبيعية وحروب، ‏‏28 دولة، وصل فيها عدد المشاريع الى 154 مشروعاً إغاثياً.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »

Thumbnails managed by ThumbPress

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock