وزارة التربية

افتتاح الموسم الثقافي التدريبي لجمعية المكتبات والمعلومات الكويتية

الجسار: يجب الاستفادة من تداخل الذكاء الاصطناعي في عملية المعلومات المكتبية

السويط: الذكاء الاصطناعي يساند المكتبات ويطور من خدماتها

انطلقت فعاليات الموسم الثقافي التدريبي لجمعية المكتبات والمعلومات الكويتية صباح اليوم، وفي هذا السياق شدد الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. محمد الجسار على أهمية الذكاء الاصطناعي في وقتنا الحاضر، مشيراً إلى أنه سلاح ذو حدين «ومن المهم ان نستغل الجانب الجيد من هذه التكنولوجيا».
وأضاف الجسار في كلمة له على هامش افتتاح الموسم الثقافي التدريبي ممثلاً عن وزير الاعلام ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عبدالرحمن المطيري خلال حضوره الموسم الثقافي التدريبي الذي تنظمه جمعية المكتبات الكويتية.
وقال الجسار: يجب أن نتبنى الذكاء الاصطناعي لنستفيد من إيجابيات الذكاء الاصطناعي فالذكاء الاصطناعي هو المستقبل ليس فقط للمكتبات بل لجميع أنحاء المعلومات، منوهاً إلى أن المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب يحتاج لهذا النوع من التكنولوجيا لتتماشى مع رؤى المجلس الوطني مع استراتيجية المجلس والتي اطلقها الوزير والتي احد أهدافها تبني التكنولوجيا الحديثة التي تفيد وتنمي الثقافة.
وأفاد الجسار في عالمنا اليوم يجب ان تكون لدينا معرفة في مدى الاستفادة منه وكيفية التعامل مع الذكاء الاصطناعي ويكون هناك تداخل للذكاء الاصطناعي في عملية المعلومات المكتبية.
بدوره قال رئيس مجلس إدارة جمعية المكتبات والمعلومات الكويتية د. عبدالعزيز السويط : اليوم ينطلق الموسم الثقافي التدريبي لجمعية المكتبات والمعلومات الكويتية والذي بعنوان «الذكاء الاصطناعي في المكتبات ومراكز المعلومات» وعلى مدار ٥ أيام متواصلة وذلك لتدريب المتخصصين في مجال المكتبات والمعلومات من منتسبي الجهات الحكومية والخاصة المختلفة لتدريبهم على أحدث التطورات والمستجدات التكنولوجية الحديثة.
ولفت السويط إلى أن التدريب سيكون على أيدي أساتذة من جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مستدركاً بالقول ولا يخفى عليكم ما أحدثته التطبيقات في مجال الذكاء الاصطناعي من تقدم تكنولوجي رائع يساعد المكتبات ومراكز المعلومات على النهوض والارتقاء بخدماتها من خلال الأدوات النكنولوجية المتطورة التي أصبحت حديث الساعة، الأمر الذي شجع مجلس إدارة الجمعية ليكون «الذكاء الاصطناعي» عنواناً للموسم الثقافي التدريبي.
وبين السويط أن الذكاء الاصطناعي هو حديث الساعة والمكتبات ومراكز المعلومات تطورت وتكيفت مع الذكاء الاصطناعي الذي يساعد على الارتقاء في تطوير خدمات المكتبة من خلال الأدوات التكنولوجية المتطورة والحديثة التي يقدمها هذا التطبيق مما شجع مجلس إدارة الجمعية على اختيار عنوان الذكاء الاصطناعي للموسم الثقافي التدريبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock