جامعة الكويت

قطاع الأبحاث يعلن عن تسجيل براءة اختراع في مجال تكنولوجيا السوائل النانوية بإنجاز مشترك من د. عمار بهمن من جامعة الكويت، ود. ناصر الصايغ من معهد الكويت للأبحاث العلمية

تعد ثاني براءة اختراع يتم الحصول عليها بعد تطبيق خدمة المسار السريع Fast Track

أعلن مكتب براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية في قطاع الأبحاث في جامعة الكويت عن تسجيل براءة اختراع جديدة في مجال تكنولوجيا السوائل النانوية بإنجازٍ متميز من د. عمار بهمن، أستاذ الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت، ود. ناصر الصايغ، الباحث المشارك من معهد الكويت للأبحاث العلمية. وجاء هذا الإنجاز كثمرة لجهود بحثية حثيثة استمرت لأكثر من أربع سنوات بين قسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة في جامعة الكويت وبرنامج تكنولوجيا النانو والمواد المتقدمة في معهد الكويت للأبحاث العلمية، من خلال اتفاقية التعاون البحثي المشترك المبرمة بين الطرفين، حيث نتج عنها تسجيل براءة اختراع في تكنولوجيا السوائل النانوية من المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع التابع لوزارة التجارة الأمريكية.

وبهذه المناسبة، كرّم مكتب براءات الاختراع في قطاع الأبحاث بجامعة الكويت د. عمار بهمن ود. ناصر الصايغ تحت رعاية وحضور مدير جامعة الكويت بالإنابة أ.د. مشاري الحربي الذي بارك للمخترعين حصولهم على براءة الاختراع، معربًا عن فخره بجهودهم العلمية والبحثية المتميزة، ومشيدًا بدور مكتب براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية في قطاع الأبحاث الذي كان سباقاً دوماً في دعم المخترعين وتسهيل جميع السبل أمامهم للحصول على براءات اختراع مسجلة.

ومن جانبه، صرح القائم بأعمال نائب مدير الجامعة للأبحاث أ.د. عثمان الخضر، بأن قطاع الأبحاث يعمل على تشجيع الباحثين على التقديم للحصول على براءات اختراع لمنجزاتهم البحثية المتميزة، كما يقوم حالياً بتحديث عملية التقديم الخاصة بذلك، معبرًا عن فخر القطاع بوجود هذه الكوكبة المتميزة من الباحثين والعلماء الذين توصلوا لبراءات اختراع مبتكرة استحقت التمييز والمكافأة، وستسهم بلا شك في تعزيز المسيرة التنموية في دولة الكويت.

وأوضحت مساعد نائب مدير الجامعة للتعاون البحثي الخارجي والاستشارات د. حنين الغبرا، بأن قطاع الأبحاث – بتطبيقه لنظام المسار السريع – يقدم لباحثي جامعة الكويت تحفيزاً جديداً لتقديم المزيد من طلبات تسجيل براءات الاختراع، مما سينعكس على التصنيف العالمي لجامعة الكويت نظراً لشروع بعض المؤسسات العلمية والبحثية العالمية بإضافة براءات الاختراع لشروط تصنيف الجامعات العالمية.

هذا ويتألف الاختراع من جهاز قادر على توصيف حالة المعلقات النانوية في السوائل النانوية خلال تدفقها في الأنظمة الحرارية، حيث سيساهم بشكل ملحوظ في تطوير الأنظمة القائمة حالياً والمخطط لبنائها مستقبلاً في دولة الكويت، مثل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه. ويعتبر هذا الجهاز هو الأدق في توصيف الحالة الفيزيائية للمعلقات النانوية أثناء التدفق، كما يتيح فهم الخصائص الفيزيائية والحرارية لها وتحقيق استدامة هذه السوائل. وتتمثل الفائدة من الجهاز في تحسين أداء محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه، إلى جانب تقليل التكلفة التشغيلية واستهلاك الوقود.

وتأتي هذه البراءة كثاني براءة اختراع يتم الحصول عليها بعد تطبيق خدمة المسار السريع Fast Track في مكتب براءات الاختراع التابع لقطاع الأبحاث، والتي اعتمدها المكتب مؤخراً بهدف تقليل وقت تحكيم الاختراعات من قبل المختصين في مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية، لتتقلص المدة من ستة أشهر إلى سنة واحدة بدلاً عن ثلاث سنوات، وهو إنجازٌ متميز يفخر مكتب براءات الاختراع بتطبيقه في سياق سعيه الدائم لتقديم أفضل خدمة لباحثي جامعة الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock