جامعة الكويت

الحويلة : المدمن قد يرتكب أي جريمة بلا وعي

اعتبرت أستاذة علم النفس في جامعة الكويت د. أمثال الحويلة أن إدمان المخدرات يؤثر سلباً في الفرد والأسرة والمجتمع، مشيرة إلى أن الشخص المدمن لا يكون بحالته الطبيعية، ومن ثم يصاب بالتقلب المزاجي والقلق وعدم الاتزان، ويصبح عازفاً عن العمل وتقل لديه الدافعية للإنتاج.

وأضافت أن الشخص المتعاطي يصاب بحالة خلل سلوكي، وقد يقدم على ارتكاب أي جريمة بلا وعي منه.

وأشارت إلى أن المتعاطين تتطور حالاتهم إلى نوع من الهوس، وإذا لم يجدوا المال الكافي لشراء السموم التي أدمنوها، فإنهم قد يلجأون إلى السرقة سواء من داخل بيوت أهلهم أو يرتكبون عمليات سطو في الخارج.

وتطرقت إلى أن إدمان بعض أنواع المخدرات يحدث خللاً في العمليات العقلية ويقل إدراك الشخص المدمن ويفقد السيطرة على حواسه وسلوكه ومشاعره، بجانب الغضب والسلوك الاندفاعي والتشنجات وسوء تقدير الأمور.

وشددت الحويلة على ضرورة تضافر الجهود لمحاربة السموم، مشيرة إلى أن اليد الواحدة لا تصفق وحدها، ويجب مساندة جهود وزراة الداخلية في محاربة هذه الآفة المدمرة، ويجب وضع خطة بمشاركة وزارات التربية والشؤون والإعلام والأوقاف وغيرها.

وذكرت أن مساندة جهود «الداخلية» في المكافحة ضرورة ملحة، فالكويت أمانة في أعناقنا وعلى الجميع المشاركة في حماية شبابنا من هذه الآفة المدمرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock