وزارة التربية

ثانوية النجاة بحولي تحتفي بفائقيها

• العجمي: حريصون على مراكز الريادة على مستوى الكويت

في أجواء عامرة بالسعادة والفرح، احتفت مدرسة النجاة الثانوية في حولي بتكريم طلابها الفائقين في الصفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر برعاية وحضور مدير المدرسة جاسم محمد العجمي، والمديرين المساعدين بدر العبد الغفور، ومحمد الحمدان، ولفيف من المعلمين وأولياء الأمور. استهل الحفل بالسلام الوطني، ثم تلاوة خاشعة لآيات من الذكر الحكيم بصوت الطالب عبدالرحيم نضال، أعقبها فقرات متنوعة ما بين رياضية وثقافية ودينية، نالت إعجاب واستحسان جميع الحضور، حيث ألقى الطالبان معاذ محمد ونضال كلمة الفائقين، في حين قدم زميلهم أحمد أسامة كلمة باللغة الفرنسية عن المسؤولية. وفي فقرة أدبية، ألقى الطالبان قيس أيمن قصيدة صوت صفير البلبل، ويوسف راجي قصيدة تهانينا، وأنشد معاذ محمد ونضال أنشودة «سوف نبقى». وألقى مدير المدرسة جاسم العجمي بالمناسبة كلمة، عبر فيها عن فخره وسعادته بأبنائه المتفوقين، وهنأهم على ما وصلوا إليه من تفوق ونجاح، وحثهم على بذل المزيد لمواصلة التقدم والتميز خلال مسيرتهم التعليمية، مقدماً الشكر والثناء للمعلمين على ما بذلوه من جهد طوال العام ليجنوا ثماره اليوم. وأكد العجمي دعم إدارة المدرسة الدائم للطلبة، وتهيئة الظروف المناسبة للتفوق «الذي كان ثمرة مشتركة بين الأسرة متمثلة بالوالدين والمدرسة ممثلة بالمديرين المساعدين والمشرفين الإداري والتربوي أ. كرم وأ. وفيق، ورؤساء الأقسام والمعلمين والمختصين الاجتماعيين أ. يسري وأ. بسيوني والمختص النفسي أ. محمد وجميع العاملين بالمدرسة»، مشدداً على حرص المدرسة طوال السنوات الماضية على وجود الفائقين لثانوية النجاة ضمن أوائل الطلاب على مستوى الكويت. وفي نهاية الحفل، قام العجمي والحمدان والعبدالغفور بتكريم الطلاب الأوائل على مستوى الصفوف، وتسليمهم دروع التكريم، والتقاط الصور التذكارية معهم، وسط فرحة أولياء الأمور. من جانبهم، ثمن أولياء أمور المتفوقين الجهود الكبيرة التي تقوم بها المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية من أجل توفير بيئة تعليمية محفزة لأبنائهم، شاكرين إدارة المدرسة على حسن التنظيم وكرم الضيافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock