وزارة التربية

د. بدر العيسى: المنهج كامل للطالب المتغيب والثالثة والرابعة للملتزم

423656 e

الوطن – عبدالعزيز الفضلي

تاكيدا لما نشرته الوطن في عدد سابق بخصوص آلية اختبار الدور الثاني، أعلن وكيل التعليم العام بوزارة التربية د خالد الرشيد أن وزير التربية ووزير التعليم العالي د. بدر العيسى تقدم بمقترح لحل الخلاف الدائر بين أهل الميدان واللجنة المختصة بشان آلية اختبار الدور الثاني التي ستقدم للطلبة بعد إعلان النتيجة النهائية بأسبوعين، لافتا الى ان المقترح يوصي بان تكون اختبارات الدور الثاني في الفترة الثالثة والرابعة فقط للطالب الملتزم بالحضور في الفصل الأول والثاني، على أن يحصل على معدل النجاح فقط، أما الطالب المتغيب بعذر فيختبر في المنهج كاملا.

جاء ذلك في تصريح ادلى به د الرشيد للصحافيين عقب اجتماع موسع عقده مع موجهي عموم المواد الدراسية تم خلاله مناقشة العديد من القضايا التعليمية والتربوية

وأشار إلى أن هناك تباينا في الآراء بين موجهي العموم حول المقترح إلا أن التوجه العام هو أن يكون الاختبار في الفترة الثالثة والرابعة، مؤكدا أن الوزارة حريصة على تقديم ما يصب في مصلحة الطالب وتخفيف الأعباء الدراسية عليه، موضحا أن هناك متسع من الوقت لمناقشة الموضوع ومعرفة آراء اهل الميدان وأولياء الأمور والطلبة حول الأمر والوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

واضاف الرشيد انه تم مناقشة تنفيذ تدريس اللغة الفرنسية على طلبة الصف السابع بصورة تجريبية اختيارية بمعدل مدرسة للبنين وأخرى للبنات في كل منطقة تعليمية وانعكاس هذا الأمر على الخطة الدراسية للمرحلة إضافة الى المتطلبات اللازمة لتنفيذها.

وذكر انه سيتم تقييم التجربة بناء على نتائج نهاية كل سنة، موضحا ان موضوع اللغة الفرنسية سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من العام الدراسي المقبل، بصورة اختيارية بدلا عن مادتي الإقتصاد المنزلي والدراسات العملية.

وفيما يخص المناهج اوضح الرشيد ان وزارة التربية خاطبت دور النشر المختصة لتجهيز واعداد الكتب اللازمة مؤكدا انه سيتم مناقشة الميزانية الخاصة بالأمر خلال الأيام القادمة.

وبين الرشيد ان الإجتماع تطرق الى موضوع إختبارات اللغة العربية واللغة الإنجليزية في الفصل الثاني وكانت هناك ملاحظات على الوضع الحالي للورقة المدمجة، وجرى بحث مع التواجيه المختصة إمكانية أن يكون الاختبار لا يتعدى فترة الساعتين سواء كان في ورقة واحدة أو ورقتين، مستدركا بالقول: طلبنا من موجه اللغة العربية أن يكون الاختبار في ورقتين وإذا اضطر الأمر والمنهج كبير يكون هناك استراحة، والعودة الى النظام السابق فيما يخص اختبارات اللغة العربية، أما اللغة الإنجليزية فاقترحت اما الموافقة على الساعتين أو أن يكون الاختبار في ورقتين وبينهم استراحة أيضا.

وأكد الرشيد أنه ان تعذر أن يكون الاختبار في ورقة واحدة ولمدة ساعتين، سيتم العودة إلى النظام المعمول فيه سابقا في اختبارات اللغة العربية واللغة الإنجليزية وهو أن يكون الاختبار في ورقتين بنفس اليوم وبينهما استراحة ولمدة ساعة ونصف في كل ورقة.

وبين الرشيد أن الاجتماع بحث أيضا استعدادات الوزارة للفترة الثالثة والرابعة وتدارك ملاحظات السنة الماضية من حيث نوعية الاختبارات والأسئلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock