التطبيقي

د.الجزاف : اعتماد برامج الاقسام العلمية من اهم الطموحات التي نسعى لتحقيقها

اكاديميا – صرحت رئيس قسم علوم الأغذية و التغذية بكلية العلوم الصحية التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب د.بدرية الجزاف بأن القسم أنشأ عام 1981 بعد أن قامت إدارة التطبيقي بدراسة احتياجات سوق العمل بدولة الكويت و في بداية نشأة القسم كانت الخطة الدراسية تشمل تخصص علوم الاغذية فقط و كانت المقررات جميعها تدرس باللغة العربية و مع بداية العام الدراسي 1988/1989 أصبحت الخطة تشمل تخصصي علوم الأغذية والتغذية و منذ ذلك الحين أصبحت مواد القسم جميعها تدرس باللغة الانجليزية ، مبينة أن القسم يضم تخصصين مختلفين وفي كل فصل دراسي يستقبل القسم ما يقارب 40 متقدمة للتخصصين من الإناث و تقريبا 15 إلى 20 متقدم من الذكور ، ويتم تخريج 20 طالب وطالبة في كل فصل دراسي يقومون بتزويد سوق العمل باحتياجاتهم من الكوادر البشرية المؤهلة ذات الكفاءة العالية .

و أضافت د.الجزاف إلى أن برامج القسم يتم متابعتها بشكل دوري من قبل لجنة المناهج و البرامج الدراسية التي تتألف من عدد من أعضاء هيئة التدريس بالقسم وقد تم تطوير برنامج الدبلوم للقسم في العام 2005/2006 و ذلك لمواكبة التغير السريع الذي حدث في علم الغذاء و التغذية حيث أصبح هذا التطوير هو النواة التي من خلالها تم بناء برنامج البكالوريوس الجديد للقسم .

بالنسبة لجديد القسم أفادت د.الجزاف بأن القسم يسعى للحصول على موافقة الهيئة للبدء في برنامج بكالوريوس الأغذية و التغذية حيث أنه عمل مع تطوير المناهج بالهيئة (CDC) و منذ عام 1997 على استحداث برنامج البكالوريوس على نظام (DACUM) ثم تم تجديد البرنامج بنظام (WIDS) من خلال ورش عمل مع مركز تطوير المناهج وسوق العمل التي من خلالها تبين أن السوق بحاجة ماسه الى خريجي بكالوريوس من تخصصيي الأغذية والتغذية ، موضحة أن هذا النظام له عدة مميزات أهمها أنه يقوم على أساس 2+2 بمعنى أن الطالب يستطيع أن يكتفي بالدبلوم أو أن يستكمل دراسته للحصول على البكالوريوس ، إلا أن البرنامج لم يرى النور إلى الآن وبانتظار الموافقة الفعلية عليه.

و أشارت د.الجزاف إلى أنه يوجد في القسم 15 عضو هيئة تدريس في تخصصي الأغذية و التغذية و بتنوع كبير في التخصصات الدقيقه و هناك رغبة دائمة لدى الأعضاء بتطوير اداءهم الأكاديمي عن طريق حضور المؤتمرات و اجراء البحوث و الدراسات التي تساعد في اثراء معلوماتهم اضافة إلى حل المشاكل التغذوية في المجتمع ، فالقسم يحمل كفاءات عالية باستطاعتها تخريج كوادر قادرة على تحقيق انجازات كبيره في المجتمع.

أما عن علاقة القسم بسوق العمل فأكدت د.الجزاف بأن القسم على تواصل دائم مع سوق العمل وهو مرتبط فيه بشكل كبير حيث أن القسم يمد السوق سنويا باحتياجاتهم من العمالة الوطنية من أجل تحقيق أقصى إنتاجية في القطاعين الحكومي والخاص بما يحقق التنمية الشاملة لدولة الكويت ، كما تم الاستعانة بسوق العمل في تطوير برنامجي الدبلوم والبكالوريوس و يقوم سوق العمل كذلك بتدريب الطلبه والطالبات في مجالات العمل المختلفة ويتسلم القسم تقريرا دوريا عن الطلبه المتدربين مع ملاحظاتهم التي يتم الأخذ بها من أجل الرقي بمستوى خريجي القسم.

وبالنسبة لمشاركة القسم بالفعاليات المحلية و الدولية قالت د. الجزاف أن القسم على الصعيد المحلي يعتبر نشط جدا ومشاركاته فعالة في نشر الوعي التغذوي في المجتمع وذلك من خلال تنظيم المعارض والندوات التوعوية في المؤسسات الحكومية والمدارس بشكل خاص ، كما يقوم القسم بالمشاركة في الاحتفالات السنوية للمنظمات الغذائية فعلى سبيل المثال شارك القسم مؤخرا بالتعاون مع جهات أخرى بتوزيع 500 وجبة فطور لعمال النظافة في المجمع التكنولوجي في الشويخ وديوان عام الهيئة كجزء من الاحتفال بيوم الغذاء العالمي ، كما تجدر الإشارة إلى أن جمعية الغذاء والتغذية التي أسسها أعضاء هيئة التدريس بالقسم وتم اشهارها في اكتوبر 2014 تعتبر حلقة وصل كبرى بين القسم وسوق العمل والمجتمع الكويتي.

أما على المستوى الدولي فهناك تعاون دائم بين القسم والجهات الأكاديمية في المجتمع الدولي كمشاركة بعض الجامعات العربية والأجنبية في دراسة برنامج بكالوريوس القسم وتقديم المقترحات اضافة إلى البحوث المشتركه بين القسم والجهات الخارجية والمشاركة بالمؤتمرات العلميه لهذه الجامعات. وتقوم الهيئة سنويا بإبتعاث خريجي القسم المتميزين للجامعات الخارجية وذلك لاستكمال دراساتهم الجامعيه في هذه الجامعات .

و أفادت د.الجزاف أن هناك بعض المعوقات التي تواجه القسم منها مشاكل الجداول الدراسية للطلبة حيث يلجأ الطلبة إلى تسجيل موادهم الدراسية بالنظام الالكتروني بدون الرجوع إلى المرشد الأكاديمي مما ينتج عنه مشاكل نتيجة لقلة الوعي بخطة التخرج لكل قسم والتي تؤدي بالنهاية إلى تأخير تخرج الطلبه بالإضافة إلى تعارضات المواد وصعوبة حلها خصوصا إذا كان التعارض مع مواد عامة مثل اللغة الانجليزية و الكيمياء العضوية و الميكروبيولوجي مضيفة أن هناك العديد من الطموحات التي يسعى القسم إلى تحقيقها مثل اعتماد البرامج الجديدة للقسم متمنية من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب النظر بعين الاعتبار لما ستقوم به عملية التطوير هذه من رفع للكفاءات وخدمة دولة الكويت مناشدة الجهات الحكومية والخاصة بدعم برنامج بكالوريوس القسم لاسيما أنه سيقوم بتغذية المجتمع بموارد بشريه ذو كفاءة عالية و مؤهلة لخدمة سوق العمل والمجتمع وحفظه من تفشي الأمراض المزمنة التي باتت تهدد صحة أفراده بشكل كبير.

 

21220141214212201412152122014121621220141217

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock