قسم السلايدشو

الدستور الطلابي تهنئ صاحب السمو امير البلاد بالقيادة الانسانية

  992014953 اكاديميا | حسين الهزاع – استراليا

اعربت قائمة الدستور الطلابي – استراليا والحركة الطلابية الكويتية التابعة لها عن سعادتها واعتزازهم لمنح صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لقب قائد الإنسانية من قبل الأمم المتحدة، معتبري ان اللقب جاء متوافقا مع الدور الإنساني الكبير من خلال المبادرات الإنسانية العديدة للتخفيف عن شعوب العالم المتضررة وكذلك دعم المرافق العلمية في شتى دول العالم.

حيث قال منسق عام قائمة الدستور الطلابي في استراليا عبدالهادي علي بوصخر ان يحق لنا كالطلبة بالخارج ان نفخر بأميرنا قائد الانسانية وانجازاته وعطاءاته في الكويت وخارجها، فهو صاحب القلب الكبير الذي يحتضن كل شعوب العالم المحبة للسلام، مضيفا ان مواقفه الانسانية المشرفة ابهرت العالم منذ عقود مضت ومازالت هذه المواقف الانسانية مستمرة بحمد الله وقد جعلت العالم يقف اجلالا واحتراما لسموه، فكان له السبق في اجتماع دول العالم في مؤتمر المانحين والمؤتمر الاقتصادي ومؤتمرات كثيرة كان سموه يهدف منها الى رفع المعاناة عن الشعوب المستضعفة والوقوف الى جانبها، وهي مواقف غيض من فيض لنهر العطاء الانساني لسموه.

وتابع بوصخر إنه لا يخفى على أحد أن جهود صاحب السمو الأمير في الأعمال الإنسانية والخيرية والإنمائية نبراس ومصدر اعتزاز والتزام لأبنائه من العاملين في العمل الاجتماعي والخيري والإنساني كانت ومازالت على حد سواء للمحافظة على اسم الكويت عالياً في خريطة العالم، فهذا اللقب الذي استحقه سمو الأمير نضعه نحن الكويتيين فخرا واعتزازا وساما على صدور كل الكويتيين.

وفي هذا الصدد، اصدرت قائمة الدستور الطلابي الكويتية – استراليا والحركة الطلابية التابعة لها بيانا بتهنئة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح – حفظة الله ورعاة وكذلك تهنئة الشعب الكويتي وطننا الحبيب بمركز الانسانية العالمي، وفيما يلي نص البيان الصادر من القائمة :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بأسم قائمة الدستور الطلابي الكويتية – استراليا والحركة الطلابية التابعة لها نرفع اسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاة بمناسبة حصول سموه على لقب «قائد الانسانية» من منظمة الامم المتحدة، وان تكريم سموه حفظة الله ورعاه هو تكريم للكويت حكومة وشعبا وهذا فخرا الكويت بانجاز جديد يضاف الى اعتبار الكويت مركزا انسانيا عالميا، وذلك ليس بغريب حيث طالما كان دعم سموه حفظة الله ورعاه اللامحدود للعمل الإنساني بمبادرات لا تعترف بالعرق والجنس والدين و رفع اسم الكويت عاليا في المحافل الدولية .

ونعرب نحن قائمة الدستور الطلابية الكويتي – استراليا والحركة الطلابية التابعة لها عن سعادتنا وفخرنا واعتزازنا كحركة طلابية نقابية كويتية في استراليا لمنح اميرنا المفدى لقب «قائد الانسانية» الذي جاء متوافقا مع الدور الإنساني الكبير الذي يقوم به سموه من خلال دعمه اللامحدود للعمل الانساني عبر مبادرات للتخفيف عن شعوب العالم بغض النظر عن العرق والجنس والدين، ونؤكد على أن هذا التكريم لم يكن مفاجئاً، لأن أيادي وأعمال سموه ناصعة البياض وتسجل بحروف الذهب في سجل الإنسانية جمعاء ونضيف ان سموه حفظة الله ورعاه استطاع جمع كل دول العالم تحت راية الإنسانية والسلام وأن التكريم يأتي متوافقاً مع دوره الانساني، وخدمة دينه ووطنه وإيمان سموه بقيم الإنسانية الحقة.

وفي ختام البيان نسأل الله العلي القدير ان يحفظ قائد الانسانية صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وجعلة ذخرا لوطننا الغالي الكويت وشعبها.

 

 

 

قائمة الدستور الطلابي الكويتية – استراليا

09/09/2014

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock