أخبار منوعةحصري أكاديمياقسم السلايدشو

مسرحية (مموانا) .. جزيرة المغامرات تكتشف (الطاقات)

أكاديميا | خاص

كتبت : فجر صباح

عندما يختار مجموعة من الشباب في عرض مسرحي لبلد يعتمد مسرحه على مواسم محددة تكون مغامرة وربما مجازفة، إلا ان شباب ((مموانا)) اجتازوا تلك المغامرة بل فاقوا التوقعات.

حيث نجد خليط ناجح مابين نجوم متمكنين وشباب أخذوا فرصتهم ليثبتوا انهم نجوم في مشاركتهم توليفة قدمت أحداثها الكاتبة مريم نصير بسلسلة مترابطة مقتبسة فكرتها من أصل قصة غيرت بدورها أحداثها وفق ما رأته مع فكرتها لتخلق أشخاص أدوا أدوارها مجموعة من الفنانين والشباب بشكل متقن مرتدين أزياء تشير إلى طبيعة حياتهم مثل ما كان الديكور يعبر عن ذلك المكان الذي يعيشون به.

مطعمتا بالإضاءة وأغاني تحافظ على ايقاع المسرحية الذي نسق مابين عناصره مخرجها علي العلي بشكل منظم حيث وظف كل منها بما ينساب رؤيته الاخراجية ليكون تلك المتعة البصرية والصورة التي قدم بها ذلك العمل ويكتشف تلك الطاقات الشبابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock