جامعة الكويت

مكتب نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية ينظم اللقاء التنويري لأعضاء هيئة التدريس الجدد بجامعة الكويت

كتبت: دلال النجادي
تصوير: زيد التميمي وحسام المحمدي

تحت رعاية وحضور مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور يوسف الرومي نظم مكتب نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية بجامعة الكويت لقاءه التنويري لأعضاء هيئة التدريس الجدد، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 2022/9/20، وشارك بتقديم الورشة كل من القائم بأعمال نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية أ.د. محمد الأنصاري، والعميد المساعد للشؤون الأكاديمية في كلية الدراسات العليا أ.د. مشاري العيفان، ومساعد نائب مدير الجامعة لتحليل وتطوير الأبحاث د. نورية الكندري، والقائم بأعمال عميد القبول والتسجيل الدكتور مشعل الغربللي، ومساعد نائب مدير الجامعة للتقييم والقياس د. عمار الصيرفي، والأستاذ المشارك بكلية العلوم الحياتية الدكتور ضاري الحويل، بتنظيم وإشراف مساعد نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية الدكتور فهد الفضلي.
بداية افتتح مدير جامعة الكويت أ.د. يوسف الرومي اللقاء التنويري بتهنئة أعضاء هيئة التدريس الجدد باسمه وباسم الإدارة الجامعية ومنتسبيها بمناسبة انضمامهم لأسرة جامعة الكويت هذا الصرح الأكاديمي، متمنياً لهم النجاح والتوفيق بما يخدم هذا الوطن وأبناءه، متطلعاً لرؤية إنجازاتهم ومشاركتهم بالأقسام العلمية ولجانها، وإسهاماتهم في العملية التعليمية الأكاديمية، آملا أن يستفيد أعضاء هيئة التدريس الجدد مما يطرحه اللقاء من لوائح وأنظمة لضمان جودة التعليم المؤدي لرفعة المستوى الأكاديمي.
ومن جانبه أشاد القائم بأعمال نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية أ. د محمد الأنصاري بالنخبة المميزة من الأعضاء الجدد المنضمين لأسرة جامعة الكويت للمشاركة في مسيرة التعليم والبحث العلمي، مثمناً دور أعضاء هيئة التدريس كونهم أساس عملية التطوير، والركيزة الداعمة لجودة مخرجات التعليم من خلال بحوثهم القيمة والحيوية التي تضيف للمجتمع، وإسهاماتهم في مختلف التخصصات والمجالات العلمية والمهنية والإنسانية والتي تعدّ أبرز مواطن القوة بجامعة الكويت.

وأكدّ أ.د الأنصاري أن تجارب أعضاء هيئة التدريس الثرية، واطلاعهم على أحدث سبل التعليم في أكبر الجامعات العالمية لها انعكاسات إيجابية ومتعددة تصب في مصلحة المنظومة التعليمية، في ظل التطورات الحديثة في التدريس والمرتكزة على مهارات الطلبة وتشجيع التعليم التفاعلي القائم على الإبداع، بما يتماشى مع المعايير الحديثة لخلق ثروة بشرية تخدم الدولة وتواكب أولويات التنمية وتحقق رؤية جامعة الكويت الإستراتيجية.

وبهذه المناسبة هنأ العميد المساعد للشؤون الأكاديمية أ. د مشاري العيفان الأعضاء الجدد على حصولهم على درجة الدكتوراة، وخوضهم سلك التعليم الأكاديمي، مبينًا أن هذا اللقاء التنويري يهدف لإفادة الأساتذة الجدد خاصة فيما يتعلق بنظام الترقيات بشقيه الموضوعي والإجرائي.
وأكدّ أ. د العيفان ضرورة رسم خطة زمنية للتدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، إضافة إلى الشروط الأساسية الواجب توافرها للتقديم على الترقيات من حيث السنوات الأكاديمية وعدد الأوراق العلمية لكل درجة علمية، متطرقاً إلى نشر الأوراق العلمية بالمجلات المعتمدة، والتقييم الفصلي الطلابي، والمشاركة باللجان الخاصة بالأقسام في الكليات، وكيفية تقديم طلبات الترقيات والأمور التي يجب تفاديها أثناء تقديم ملف الترقية.
وأوضحت مساعد نائب مدير الجامعة للأبحاث الدكتورة نورية الكندري المحاور الرئيسية التي تفيد أعضاء هيئة التدريس المتعلقة بقطاع الأبحاث من حيث الأنظمة والقواعد التي تخص البحث العلمي، وأنواع المشاريع والدعم المادي، ومستويات التمويل والتحفيز والجوائز التشجيعية، إضافة إلى المجلات المحكمة المعتمدة، وكيفية الدخول للبوابة الإلكترونية لقطاع الأبحاث للاستفادة من الخدمات المقدمة لأعضاء الهيئة التدريسية.
وفي السياق نفسه ذكر القائم بأعمال عميد القبول والتسجيل الدكتور مشعل الغربللي كل ما يتعلق بلائحة المقررات وضوابط الجدول الدراسي، والعبء الدراسي، وكل ما يتعلق بإدارة المقرر الدراسي وفق اللوائح والأنظمة الخاصة بجامعة الكويت.
وفي هذا الصدد استعرض مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون التقييم والقياس د. عمار الصيرفي أهداف مركز التقييم والقياس والخدمات التي يقدمها، واستبانات تقييم الطلبة للأساتذة ومحاورها التي يتم من خلالها تقييم عضو هيئة التدريس والمقرر.
واختتم الأستاذ المشارك من كلية العلوم الحياتية وعضو برنامج التدريس المتميز د. ضاري الحويل اللقاء التنويري لأعضاء هيئة التدريس الجدد بالحديث عن التدريس المتميز، لافتاً لضرورة تطوير الأساتذة لمهاراتهم وخبراتهم بالمشاركة بالورش التطويرية، داعيًا إياهم للاستعانة ببرنامج التدريس المتميز لتمكينهم من تحويل الفكر الإبداعي إلى واقع ابتكاري يخدم أساليهم التعليمية ويصب في مصلحة الطلبة والطالبات ويمكنهم من أن يصبحوا قادة المستقبل.
وجدير بالذكر أنه أقيم على هامش اللقاء التنويري معرض بمشاركة مجموعة مختارة من المؤسسات والجهات الرسمية التابعة لإدارات جامعة الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock