الجامعات الخاصةقسم السلايدشو

فهد العثمان: الإقبال على جائزة ملتقى القصة العربية مبعث سعادة

«AUM» تعلن عن الفائزين بفئاتها المتعددة خلال الأشهر الـ 3 الأخيرة من العام الحالي

أعلنت جامعة الشرق الأوسط الأميركية في الكويت (AUM)، الراعي الرسمي لجائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، إغلاق باب الترشيح للدورة الخامسة 2022/2021 لـلجائزة، وذلك اعتبارا من 31 مارس الماضي.
وفي تصريح صحافي، أعرب رئيس مجلس أمناء جامعة «AUM»، فهد العثمان، عن سعادته بحجم الإقبال على الجائزة في دورتها الخامسة، وقال: «إن الإقبال الكبير على الجائزة، ومن مختلف دول العالم، كان باعثاً لسعادتنا واعتزازنا؛ خاصة مع الدلالة المهمة التي يحملها تجاه جائزة الملتقى التي باتت تمثّل حضور دولة الكويت في مشهد الجوائز العربية، وكذلك في «منتدى الجوائز العربية».
وأضاف العثمان: «إن الإقبال يعدّ دليلاً واضحاً على حيوية المشهد القصصي الإبداعي العربي، وحضوره على أجندة السرد الأدبي، وبما يعني حرص الكاتب العربي على الوصول إلى جائزة تكافئ وتعترف بأهمية عمله الإبداعي، إضافة إلى الثقة الكبيرة التي حظيت بها الجائزة خلال دوراتها السابقة، لدى كل من الكاتب والناشر العربي وجمهور القراءة العربي والعالمي، مما يشكل مسؤولية واعتزازا كبيرين».

وحسب اشتراطات الجائزة، وعملاً بروح العصر، فإنّ جميع الأعمال المرشحة وصلت بصيغة pdf إلى موقع الجائزة الإلكتروني، لأن الجائزة لا تستقبل أي مجاميع ورقية. وقد بلغ العدد الكلي للمترشحين للجائزة لهذه الدورة 241 مجموعة قصصية على النحو التالي:

• إجمالي المجاميع القصصية المرشّحَة 241، والترشيح المباشر من المؤلف 207، الترشيح عبر دار النشر 34، والمشاركات النسائية 78، والمشاركات الرجالية 163. وبلغ عدد الدول المشاركة 23 دولة، وجاءت مشاركات الدول مرتبة حسب الإقبال العددي على النحو التالي:
مصر (89)، والعراق (23)، والأردن (20)، والسعودية (16)، وتونس (15)، وسورية (13)، والمغرب (12)، واليمن (7)، والجزائر (6)، والإمارات (5)، والسودان (5)، وسلطنة عمان (5)، وفلسطين (5)، ولبنان (5)، والبحرين (4)، والكويت (3)، وأميركا (2)، ومشاركة واحدة لكل من إيران وتركيا وبلجيكا وبريطانيا وأستراليا وفرنسا.
وبلغت نسبة المشاركة النسائية 32.6 بالمئة، وهذه النسبة تظهر أن مشاركة المرأة بالمشهد القصصي العربي فاعلة وحاضرة، وأن الفن القصصي ينال اهتماماً طيباً لدى الكاتبة العربية.
وأعلنت «AUM»، في بيان لها، أنها مؤسسة أكاديمية تؤمن وتعمل وفق مبدأ الشفافية، وبالتعاون مع «الملتقى الكويتي» برئاسة الأديب طالب الرفاعي، وبالتنسيق مع مجلس أمناء الجائزة، وقد انتهت إلى اختيار أعضاء لجنة تحكيم الدورة الخامسة من ذوي الاختصاص والكفاءة والخبرة الأدبية المشهود لها، وعلى النحو التالي: د. عبدالله إبراهيم، رئيساً للجنة التحكيم، ود. خالد عبداللطيف رمضان، ود. عبدالقادر فيدوح، ود. عادل الدرغام، ود. مريم خلفان السويدي، أعضاء.
وختمت الجامعة بيانها بأن قيام جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية، التزاماً بما جاء في لائحتها الداخلية، بالإعلان عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم، مباشرة عند إغلاق باب الترشيح، إنما يُعد تأكيداً لشفافية عمل الجائزة، وبما يؤكد حق القراء على امتداد الوطن العربي والعالم، في التعرف إلى أعضاء لجنة التحكيم، والمعايير الفنية التي تحكم عملها. علما بأن القائمة الطويلة للجائزة التي تضم 10 مجاميع قصصية سيُعلن عنها في بداية شهر أكتوبر 2022، والقائمة القصيرة التي تضم 5 مجاميع سيُعلن عنها في بداية شهر نوفمبر 2022، وأخيرا سيعلن عن الفائز في الأسبوع الأول من ديسمبر 2022، حيث سينال جائزة نقدية 20 ألف دولار، إضافة إلى شهادة تقديرية ودرع الجائزة، بينما ينال بقية كتّاب القائمة القصيرة 5 آلاف دولار، إضافة إلى شهادة تقديرية ودرع الجائزة. وذلك في حفل ينظمه ويحتضنه حرم جامعة الشرق الأوسط الأميركية في الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock