طلبتنا في الخارجقسم السلايدشو

«الراية» تطالب بمعالجة زيادة مصروفات طلبة بريطانيا لتفاقم الرسوم عليهم

أكد المنسق العام لقائمة الراية الطلابية هاشم المزيدي، تضخم المصروفات للطلبة الدارسين في بريطانيا بنسبة 400 في المئة خلال السنوات الماضية، شملت الفيزا الدراسية والتأمين الصحي، لافتا إلى أن هذه الزيادات تتفاقم وتزيد بحدة كبيرة على الطلبة.
وذكر المزيدي، في تصريح صحافي، أمس، أن “رسوم الفيزا البريطانية أثقلت كاهل الطلاب والطالبات، رغم استحقاقهم لهذا البدل، كونهم طلبة في خطة بعثات الوزارة، فقد كانت الفيزا الدراسية البريطانية قبل 2015 ذات رسوم معقولة، على عكس ما بعد ذلك”.
وقال إن “القائمة حملت هذا الملف، واعتبرته أساساً لمطالباتها وكتبها الرسمية، فقد أقمنا ثلاث دراسات متكاملة تبين وتشرح الزيادة الكبيرة وترتباتها على الحالة المعيشية للطلبة، فاليوم الطالب في المملكة المتحدة ملزم بدفع رسوم فيزا لسنة اللغة، وفيزا للسنة التمهيدية، وفيزا لسنوات الجامعة، وقد يصل مجموع هذه الرسوم إلى 1500 دينار أو أكثر، وعلى صعيد آخر فطلبة التخصصات الطبية تتجاوز رسوم تأشيراتهم الدراسية أضعاف هذا المبلغ”.
وحول آخر التطورات بشأن إقرار بدل الفيزا، كشف عن تحركات جدية من قبل وزارة التعليم العالي لإقرار البدلات المستحقة منذ سنوات لطلاب وطالبات المملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock