قسم السلايدشولقاءات أكاديميا

جنان الحربي لـ (أكاديميا): آن الأوان أن تُدعم المرأة من الجميع و يكون لها دور في صنع القرار بجانب الرجل

آن الأوان للمطالبة الجادة في كادر جديد لأعضاء هيئة التدريس

وجود الكوتا لتمثيل العنصر النسائي في زمن العنصرية والفئوية والحزبية بات من الضروريات

عودة التعليم التطبيقي تحت مظلة التعليم العالي من أهم مطالباتي

أزمة التكدس الطلابي لن تُحل إلا بتغيير سياسة القبول ورفع نسب القبول والتوقف عن تسييس التعليم

أكدت أنَّ ترشحها جاء من منطلق حقها الدستوري في الترشح

أكاديميا | التعليم التطبيقي – انتخابات الرابطة – خاص

أكدت خبيرة علم الحشرات والأستاذة في كلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب «التطبيقي» د. جنان الحربي أنَّ قرار خوضها لانتخابات رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية، جاء من منطلق حقها الذي كفله الدستور في الانتخابات والترشح.
وقالت في الحربي لقاء لـ (أكاديميا) : هذه المرة ليست بالمرة الأولى لخوضي الانتخابات، والتي تعتبر حق كفله الدستور، كما أنَّ تمثيل المرأة في الرابطة مُغيّب منذ الدورة النقابية 2001-1999.
وأكدت الحربي بأنّه آن الأوان أن تُدعم المرأة من الجميع على أن يكون لها دور مع زميلها الرجل في صنع القرار. فإلى تفاصيل الحوار:

الكوتا

• كيف ترى فكرة الكوتا.. وهل يمكن تطبيق نظام الكوتا في انتخابات رابطة تدريس التطبيقي؟
– نظام الكوتا نجح في الكثير من الدول وأنا أقصد الكوتا الانتخابية وليس الدستورية أو الأحزاب السياسية. فاعتماد نظام المحاصصة الانتخابية يزيد من مشاركة المرأة الأكاديمية في العمل النقابي ويعزز العدالة بين الرجل والمرأة ويضمن أيضاً تمثيل مصالح ومطالب المرأة وطموحاتها. فوجود الكوتا لتمثيل العنصر النسائي في زمن العنصرية والفئوية والحزبية بات من الضروريات فلماذا نعول على الرجل للمطالبة في حقوقنا.

دخول المعترك

• كيف ترين الحديث عن استحداث كادر لأعضاء هيئة التدريب وهل هناك يمكن الاستفادة اقرار كادر الجامعة؟
– لدي أجندة لا تختلف كثيراً عن زملائي المرشحين ومن أهمها اقرار كادر جديد يليق بأعضاء هيئة التدريس.
آن الأوان للمطالبة الجادة في كادر جديد، فالمعمول به لدى أي دولة أن الكوادر تجدد كل 10 سنوات، وآخر كادر تم اقرارة للجامعة والتطبيقي معاً في 2006، لم يطرأ أي جديد عليه. أين الكادر 2012 الحبيس؟ وما نتائج التعاون بين رابطة أعضاء هيئة التدريس والجامعة بخصوص الكادر؟
• ماذا عن برنامجك الإنتخابي وأولويات أجندتك في حال حالفك الحظ بالفوز بمقعد؟
– رواتبنا لم يطرأ عليها زيادات وخاصة مع حالة الغلاء الذي اجتاحت الكويت وتمَّ رفع رواتب العديد من الوظائف ماعدا أعضاء هيئة التدريس ولدينا الكثير من الزملاء يعانون في دفع رسوم مدارس أبنائهم.
المطالبة بالمساواة بنظرائنا في الجامعة بخصوص المستحقات المالية للساعات الزائدة والنصاب التدريسي.
إقرار تأمين صحي مشرف للأعضاء ومتابعة مقترح الاستعانة بأعضاء هيئة التدريس المتقاعدين للتدريس تبعاً لكليته.
إعادة النظر في ضوابط الانتدابات على أن يخضع المنتدب للتقييم من قبل القسم العلمي قبل الموافقة عليه ووضع شرط نشره لأبحاث علمية محكمة مرفقة مع السيرة الذاتية وأن يكون تابع لمؤسسة تعليمية (وليس شركة) وحاصل على الدكتوراه في التخصص المطلوب تدريسه أو ماجستير لتدريس العملي.
• كيف ترى عدم ضم كليات التعليم التطبيقي لقانون الجامعات الحكومية، وهل انت مع تبعية الهيئة لوزير التربية؟
– عودة التعليم التطبيقي تحت مظلة التعليم العالي من أهم مطالباتي، فتبعيته إلى وزارة التربية مخالف لقانون إنشاء الهيئة والأغلب يعلم أن المرسوم رقم 130/88 ينص في مادته الأولى على تبعية الهيئة لوزير التعليم العالي ولكني متفائلة من عودة الهيئة في المستقبل القريب. المشكلة الأكبر التي نواجهها هى اقصاء التعليم التطبيقي من قانون الجامعات الحكومية، فضم الهيئة للقانون يحتاج مساعي كثيرة وجهود كبيرة ولن يكون بالسهل.

• مع بداية كل فصل دراسي يأتي الحديث عن أزمة الشعب الدراسية، ما الحلول المناسبة لها؟
– أزمة التكدس الطلابي لن تحل إلا بتغيير سياسة القبول ورفع نسب القبول والتوقف عن تسييس التعليم. وأيضاً عن طريق فتح باب التعيينات والابتعاث سيساهم في حل نسبة كبيرة من هذه الأزمة ولكن هذا الأمر سيستغرق وقت طويل.
وبرأيي أن تعديل احتساب مكافأة الساعات الزائدة سوف تحفز وتشجع الكثير من الأعضاء الذين عزفوا عن تدريس الساعات الزائدة بسبب المجهود الكبير المبذول للتعامل مع الأعداد التي تفوق 70 طالباً.
ولقد طالبنا كثيراً بعدم رفع السقف الأعلى للطلبة في المقررات ولكن نتفاجأ في نهاية التسجيل عدم الالتزام به.
كما أنَّ أزمة نقص القاعات الدراسية الكبيرة التي تسع الكثافة الطلابية العالية مازالت عالقة ومن المفترض أن يكون هناك تحرك جاد لبناء قاعات جديدة يخدم هذه المشكلة لأننا لا نعلم متى ستنتهي أزمة القبول وسيكون التدريس حضوريا كما سمعنا الفصل القادم.

• ماذا عن التطوير الأكاديمي والمهني للأعضاء في أجندتك؟
– التطوير الأكاديمي موجود فلدينا تنوع كبير من الدورات التي تخدم عضو هيئة التدريس مهنيا وإدارياً وأكاديمياً إلى جانب خروج الأعضاء في مهمات علمية وتفرغ علمي. ولكن الخطوة التي ستصب نفعاً على المستوى التعليمي والأكاديمي هي تعديل مجلس ادارة الهيئة ليضم الأكاديميين المخضرمين أصحاب الخبرة من أعضاء هيئة التدريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock