أخبار منوعة

حمد الأنصاري : «عيادة المسافر» أثبتت جدواها

«تقدم 300 جرعة يومياً للطلبة المبتعثين ومرضى العلاج بالخارج ومرافقيهم»

منذ مايو الماضي وحتى الآن تقدم عيادة المسافر في مركز الطب الإسلامي بمنطقة الصباح الطبية التخصصية خدمات كبيرة للمراجعين من الطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج، أو مرضى العلاج بالخارج ومرافقيهم.
ويتسم عمل العيادة بسرعة الإنجاز وتبسيط الإجراءات وانسيابية العمل، فقد حققت أهدافها في خدمة المراجعين، كما حققت الهدف من إنشائها وهو حصول المستحقين على الخدمة المطلوبة، إذ يتم إنجاز معاملات المراجعين في نفس اليوم سواء التطعيم أو الاستثناء أو غير ذلك.
وقال رئيس عيادة المسافر د. حمد الأنصاري إن العيادة أثبتت جدواها إذ تستقبل المبتعثين والدارسين بالخارج بعد تقديم ما يثبت ذلك، بهدف التسهيل على الطلبة لمتابعة دراستهم، وعلى المرضى المسافرين للعلاج واختصار إجراءات الحصول على لقاحات “كوفيد 19″، والتي تراعي شروط السفر حسب جهة العلاج، وتأمين سلامة المرضى ومرافقيهم، وجوانب السرعة، دون تفريط في المعلومات المطلوبة لتسجيل المريض أو حالته المرضية، وبروتوكولات التمنيع المعتمدة من حيث النوع والمدة والتاريخ المرضي للمسجلين.
300 تطعيم

وأوضح الأنصاري أن العيادة تقدم 300 تطعيم يوميا للطلبة المبتعثين للخارج ومرضى العلاج بالخارج، مشيدا بالجهود الحثيثة التي تبذلها الفرق الطبية والفنية والإدارية والتطوعية في العيادة لتقديم اللقاحات لمستحقيها.
وأكد أنها تهدف إلى خدمة المسافرين من الطلاب والطالبات، ومرضى العلاج بالخارج ومرافقيهم والفئات المستثناة من قرار مجلس الوزراء، موضحا أنه يتم استثناء الطالب والمرضى من إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح بعد 3 أسابيع بدلاً من 6 أسابيع.
وذكر أن العيادة بدأت في 20 مايو الماضي باستقبال مرضى العلاج بالخارج للحصول على اللقاحات، والذين يتم تحويلهم بناء على نماذج معتمدة من إدارة العلاج بالخارج تحوي أسماء المرضى ومرافقيهم.
ولفت الأنصاري إلى أن ساعات العمل تبدأ من الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء على مدى 7 أيام في الأسبوع، مشيراً إلى أن العمل خلال أيام العطل الرسمية يبدأ من التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً.

المصدر:
الجريدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock