التطبيقيلقاءات أكاديميا

العنزي لـ «أكاديميا»: المدربون من حملة الدكتوراه بالكليات والمعاهد أولى من غيرهم في القبول كأعضاء تدريس في «التطبيقي»

العودة الشاملة تتطلب سرعة إيجاد الحلول الناجعة لمواجهة أزمة «كورونا»

لابد من وجود عدد كافي من الأساتذة بالكليات لموجهة أزمة قبول محتملة

أكاديميا| التطبيقي – خاص

أعلن رئيس رابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. يوسف مسعد العنزي عن تأييده الاستعانة بأعضاء هيئة التدريب بالكليات والمعاهد من حملة الدكتوراه إلى قطاع التدريس بالكليات
وقال العنزي في تصريح صحافي خاص لـ «أكاديميا» خلال رده على ما يطرح: إنه وفي ظل وجود أزمة قبول للطلبة تستدعي وجود عدد كافي من الهيئة التدريسية في كليات الهيئة ليغطي العجز المحتمل أصبحت الدعوة للاستعانة بأعضاء هيئة التدريب المؤهلين من حملة الدكتوراه دعوة مستحقة لسد النقص في كليات ومعاهد التطبيقي في حال توافقت تخصصاتهم مع التخصصات المطلوبة للتدريس للاستفادة من خبراتهم كونهم أقدر وأعرف من غيرهم بلوائح ونظم الهيئة.
وأشار العنزي إلى ان جائحة كورونا أحدثت متغيرات كثيرة في نظام التعليم الجامعي، وبات التعليم عبر «الاونلاين» خلال الفترة الماضية ضرورة حتمية، إلا أنه ومع اجراءات السلطات الصحية وتطعيم أغلب المواطنين والمقيمين والحديث عن العودة الشاملة بتطبيق الاجراءات الاحترازية والوقائية داخل القاعات الدراسية، مما يتطلب تقليل أعداد الطلبة داخل القاعات وزيادة أعضاء هيئة التدريس لسد احتياجات الكليات لفتح الشعب أمام الطلبة، وهو ما يتطلب سرعة إيجاد الحلول الناجعة لمواجهة أزمة كورونا وتطبيق خطة العودة الشاملة داخل القاعات الدراسية بالكليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock