قسم السلايدشولقاءات أكاديمياوزارة التربية

موزه الجناع لـ (أكاديميا): وزارة التربية وضعت خطة آمنة لتنظيم الاختبارات الورقية لطلبة الـ 12

أعلنت عن ثقتها في استعدادات الوزارة لإجراءات الاختبارات

أكاديميا| التربية – خاص

قالت الموجهه الفنية للخدمة الاجتماعية في وزارة التربية أ. موزه الجناع أن الخوف من الامتحانات هو اضطراب ينعكس في عدة مستويات ١/ المستوى العاطفي ٢/ المستوى الذهني ٣/ المستوى الجسدي ٤/ المستوى السلوكي ، وهذه المستويات الاربعة لا تنشط بشكل مستقل بل انها تتفاعل معا بحيث يؤثر ويتأثر كل مستوى بالآخر ، كما ان الخوف يضعف التركيز ، فإن ضعف التركيز يزيد الخوف، مضيفة أن هناك الكثير من الاهل يجعلون ابنهم يشعر بأنه يدرس من اجلهم وليس من اجل نفسه ، عندما يكون تعامل الوالدين هذا حاصلا تحت غطاء الحب ومصلحة الطالب ، يكون الامر أكثر إرباكا للطالب بحيث يشعر بالذنب على نواقصه بدلا من أن يشحن باعتزاز وثقه بما قد حقق .
وذكرت الجناع في تصريح لـ (أكاديميا) أن الحالة النفسية والذهنية للطالب: يختلف الطلاب في مقدرتهم على تحمل الاحباطات ويختلفون في نظرتهم لأنفسهم، هنالك طلاب يرون نواقصهم دون ايجابيتهم ، تتزعزع ثقة هؤلاء الطلاب لأقل ضغط أو تحد لانهم لايؤمنون بان بإمكانهم مواجهة الصعاب، وهكذا عندنا يواجهون صعوبة في الامتحان يتوترون ويرتكبون مما يفشلهم وبالتالي يؤكد لهم صدق نظرتهم السلبية عن انفسهم، وهكذا تستمر هذه الدائرة بتغذية بعضها البعض.
وأكدت أن وزارة التربية بكل فرقها وطواقمها مستعدة ووضعت خطة آمنة بالتعاون مع الادارات المدرسية لكن يبقيى لتعاون وتواصل واثار الاسر للعودة هو الفيصل ، فبعض قدتكون معظم الاسر عندها مخاوف من العوده لكن عليهم بالاحرى ان يخافوا من التجمعات العائلية والزيارات والتجمهر على البحر والذهاب للسوق .
وأعلنت عن ثقتها في استعدادات الوزارة لان اعضاءها هم اصلا اولياء امور طلبة واخوة لنا فمن غير المقبول ان يرضوا ان يقع بالضرر على اي طالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock