أخبار منوعةقسم السلايدشو

وزارة الأوقاف: على المصلين الالتزام بالاشتراطات لتظل بيوت الله مفتوحة

 

• فريد عمادي: فرق مشتركة مع وزارة الصحة لمراقبة التزام المساجد وإغلاق المخالف
• تنفيذ شروط الوقاية يحول دون جعل بيوت العبادة مكاناً للوباء

 

كشف وكيل الأوقاف فريد عمادي النقاب عن إغلاق عدد قليل من المساجد التي لم تلتزم بالاشتراطات الصحية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، داعياً الى التشدد في الالتزام حتى تبقى المساجد مفتوحة، لا سيما خلال شهر رمضان المقبل.
وقال عمادي، في تصريح له أمس، إن ثمة فرق تفتيش من “الأوقاف” و”الصحة” على المساجد لمراقبة الاشتراطات الصحية ومدى الالتزام بالتدابير الوقائية المقررة لسلامة المصلين، مضيفاً أنه سيتم إغلاق أي مسجد لا يلتزم بالاشتراطات الصحية، رغم أننا لا نود إغلاق أي مسجد.
وأضاف: أصدرنا تعميما خاصا للمساجد بضرورة الالتزام بالاشتراطات الصحية بعد تزايد الإصابات بـ “كورونا”، لاسيما أن أرقام الإصابات تعطي مؤشرا سلبيا يدعونا للالتزام بالاحترازات في المساجد والأسواق والأماكن العامة، ودور الإمام مهم جدا لتنبيه المصلين بضرورة الالتزام، وإذا لم يلتزموا يُغلق المسجد.

وقال: نحن حريصون على أن يستمر فتح المساجد ولا تغلق، لكن مع الالتزام بالاشتراطات الصحية، ونقول للمصلين ساعدونا بالالتزام حتى تظل بيوت الله مفتوحة، ويجب ألا تكون مكانا لانتشار الوباء، وإن شاء الله يأتينا رمضان وتكون المساجد مفتوحة من خلال وعي المصلين والتزامهم الكامل.
وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد أصدرت قبل اسبوعين تعميما إلى مديري إدارات مساجد المحافظات بشأن مراعاة الضوابط والاشتراطات الصحية بالمساجد.
وشدد التعميم على أهمية الالتزام بالضوابط والاشتراطات الصحية بالمساجد والتزام المصلين بلبس الكمام وإحضار كل مصل سجادة خاصة به للصلاة عليها، والتزام المصلين بالتباعد الجسدي والخروج من المسجد دون تزاحم. كما قضى التعميم بالتزام الخطيب بمدة 15 دقيقة حداً أقصى لخطبة وصلاة الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock