جامعة الكويت

90 مدرس فيزياء كويتياً يُتوقَع تخرجُهم .. كلية التربية تسعى إلى سد النقص في التخصصات النادرة للمعلمين

كشفت الارقام الاولية للمقبولين في كلية التربية بجامعة الكويت، أن توزيع المقبولين جاء متناسبا مع احتياجات وزارة التربية من الكوادر الوطنية في التدريس، لسد الاحتياج خلال السنوات المقبلة، تمهيدا لتطبيق سياسة الاحلال بالكامل.

ووفق إحصائية حديثة لأعداد المقبولين الكويتيين في كلية التربية للعام الدراسي 2019-2020، فإن نسبة المقبولين في التخصصات الثمانية التي تعاني نقصا في المعلمين الكويتيين، بلغت %40 من اجمالي المقبولين في كلية التربية.

وتبدو هذه النسبة مرتفعة لتوفير احتياجات التربية من المعلمين في هذه التخصصات، خلال السنوات المقبلة، هذا الى جانب روافد المعلمين الاخرى، من كلية التربية الاساسية، كليات جامعة الكويت القادرين على العمل كمدرسين مثل خريجي الاداب، العلوم، والعلوم الاجتماعية وغيرهم، الامر الذي جاء انعكاسا لتوجيهات وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي بضرورة تنسيق سياسة القبول في كلية التربية واحتياجات الوزارة من الكوادر الوطنية لسد احتياجاتها والاستغناء خلال السنوات المقبلة عن التعاقدات المحلية والخارجية.

وكشفت الارقام ان عدد المقبولين الكويتيين في التخصصات الثمانية التي تعاني نقصا في الكادر الوطني بالوزارة وهي اللغة الانكليزية والرياضيات لمرحلة الابتدائي ومرحلة المتوسط والثانوي، الى جانب التخصصات العلمية لمرحلة المتوسط والثانوي (كيمياء، فيزياء، جيولوجيا وبيولوجيا) بلغ 302 طالب وطالبة من الكويتيين من اصل 763 طالبا وطالبة كويتيين جرى قبولهم للسنة الدراسية المقبلة بالكلية.

ووفق تفاصيل الاحصائية، فقد بلغت نسبة الطلبة الكويتيين المقبولين في التخصصات العلمية لمرحلتي المتوسط والثانوي، بلغت %22، في كل من الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الجيولوجيا والبيولوجيا، وهي التخصصات الاكثر حاجة لتوفير كوادر وطنية، بواقع نحو 35 مقبولا في كل تخصص.

وبلغ عدد المقبولين في تخصص اللغة الانكليزية لمرحلتي المتوسط والثانوي الذي يعاني نقصا حادا في توفير معلمين كويتيين في وزارة التربية، 41، و43 مقبولا كويتيا للتخصص ذاته لمرحلة الابتدائي، و48 مقبولا كويتيا للرياضيات في المرحلة ذاتها.

وكشفت الاحصائية عن قبول 69 كويتيا في رياض الاطفال، وفي مرحلة الابتدائي بلغ عدد المقبولين في الاجتماعيات 30 طالبا، والدراسات الاسلامية 45، والعلوم 59، واللغة العربية 34 طالبا وطالبة، بينما لمرحلتي الثانوي والمتوسط بلغ عدد المقبولين في التاريخ 35، والجغرافيا 34، والفلسفة 35، والدراسات الاسلامية 49، واللغة العربية 37، وعلم النفس 34 طالبا وطالبة.

ووفقا لمراقبين، فإن كلية التربية وازنت بين اعداد مقبوليها في التخصصات المختلفة، بحيث يمكنها خلال السنوات الاربع المقبلة ان توفر عددا كافيا من التخصصات التي تعاني نقصا في المعلمين الكويتيين، بينما استمرت في قبول الطلبة في التخصصات التي تعاني فائضا في المعلمين، لسببين، الاول استمرار وزارة التربية في الحاجة لهذه التخصصات بناء على توسعها في افتتاح مدارس جديدة وحاجة المدن السكنية الجديدة لهذه المدارس، والثاني توفير البدائل من الكادر الوطني على اثر اجراءات انهاء خدمات المعلمين الوافدين.

القبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock