الجامعات الخاصة

فرع الجامعة المفتوحة بدولة الكويت: ” قائد الإنسانية لقب مستحق لسمو الأمير ”

gaaeidamr

صرح مدير فرع الجامعة العربية المفتوحة بدولة الكويت الدكتور نايف إبجاد المطيري  قائلا : إننا ككويتيين وأكاديميين نعيش الآن أسمى علامات نشوة الفرح والفخر خلال حصول مقام صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه  شهادة التقدير الدولية ولقب قائد الإنسانية نظير العمل و الجهود والمبادرات الإنسانية الممنوحة إلى الدول المنكوبة والفقيرة في العالم  فهذه التسمية تعكس صورة مشرقة للكويت على مستوى كافة دول العالم ، كما تعكس في الوقت ذاته الجهود الكويتية المتنوعة بمختلف المجالات بقيادة سموه التي كانت ولا زالت سباقه في الخير والعطاء ، فلقب قائد الانسانية هو لقب مستحق لسموه .

 

وأضاف د.المطيري  أيادي سموه البيضاء في مختلف المجالات وليس فقط في الجانب الأنساني وعلى سبيل المثال لا الحصر الجانب التعليمي الذي أولاه سموه اهمية خاصة لإيمانه بأن الاستثمار التعليمي في العنصر البشري هو عامل في تطور كويتنا الحبيبه وإزدهارها وتحقيقا ً للتنمية المستدامة ، وخلال السنوات الماضية شهدنا توسع في إفتتاح الجامعات الخاصة المختلفة بتخصصات مختلفة إضافة إلى تدشين مجلس معني لهذه الجامعات لضمان جودتها الأكاديمية وسير عملها  .

 

وأستذكر د.المطيري الجامعة العربية المفتوحة قائلا ً  أن هذا  المشروع التنموي العربي الكبير الغير ربحي  الذي بادر إليه  برنامج الخليج العربي للتنمية ( أجفند ) وفق فلسفته التي تعتمد على إستيعاب كافة شرائح المجتمع المختلفة وخاصة الفئات المحرومة والتي لم تحضى بفرص التعليم لظروفه الخاصه من مختلف الاعمار دون قيود أو شروط وفق منظومة وزارات التعليم العالي في الدول المستضيفه  ، كانت أولى البوادر من  دولة الكويت برعاية ودعم سموه  ولا أدل  على الدعم اللامحدود لهذا المشروع العربي الا من قيام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى  الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بتشريفنا ورعايته وحضوره لحفل إنطلاق إحتفالية الجامعة حيث كان سموه آنذاك رئيسا لمجلس الوزراء  بالإنابة ووزيرا للخارجية  وبعد مرور عشرة سنوات على إطلاق الجامعة شملنا أيضا سموه بعطفه الابوي في رعاية وحضور حفل إفتتاح مبنى الجامعة في مقرها الجديد هذا قبل عامين بالتمام والكمال ، فحنكة وحكمة سموه كانت ثاقبة خلال دعمه  لطلبة العلم لإيمانه بأن مجتمع العلم والمعرفه لا يتم إلا في الاستثمار البشري الذي من خلاله نحقق التنمية المستدامة التي ناده بها سموه حفظه الله ، فهم ثروتنا الحقيقية  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock