جامعة الكويت

حفل تكريم منظمي الدورة التدريبية الصيفية الـ 37 في الهندسة والبترول

292014133 كتبت: شريفة العبدالسلام

 

نظمت كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت حفلاً لتكريم منظمي الدورة التدريبية الصيفية الـ 37 والتي نظمها معهد الكويت للأبحاث العلمية بالتعاون مع عمادة كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت متمثلة بمكتب التخطيط والتطوير المهني والتي كانت خلال الفترة من 3 أغسطس وحتى 4 سبتمبر، وذلك بحضور عميد كلية الهندسة والبترول أ.د. حسين الخياط، والعميد المساعد للتخطيط والتطوير المهني أ.د. طارق الدويسان، مديرة الدورة التدريبية الـ 37 من معهد الكويت للأبحاث العلمية د. فتوح الرقم.

 

وفي هذه المناسبة أكد عميد كلية الهندسة والبترول أ.د. حسين الخياط على ان هذه الدورة هي استمرار للتعاون ما بين معهد الكويت للأبحاث العملية وكلية الهندسة والبترول فهذه الدورة مهمة للشباب للتعرف على طبيعة مجالات العمل العلمية سواء في كلية العلوم أو كلية الهندسة والبترول، مبيناً أن التنوع في البرنامج هو تنوع ممتاز يتعرف الطلبة من خلاله على طبيعة هذه المجالات المتنوعة العلمية التي تهم مجتمعنا.

 

وأوضح أ.د. الخياط ان الدورة التدريبية الصيفية استمرت فترة ليست طويلة ولكن تعلم من خلالها الطلبة مهارات جديدة وتعلموا أساسيات مجال العمل وهذا يؤهلهم في اختيار المجال الذي يناسب طموحاتهم وقدراتهم وهذا ينصب في النهاية لمصلحة دولة الكويت.

 

وتقدم الخياط بالشكر على هذا التعاون بين كلية الهندسة والبترول ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، مبيناً أنه يفترض أن يكون هناك تعاون بين مؤسسات المجتمع الحكومية لمصلحة الكويت بالنهاية لأن هذه البرامج ليست فقط للطلبة انما مفتوحة المجالات فهي تخدم الكويت بعد حصول الطلبة على البكالوريوس.

 

وبدوره ذكر العميد المساعد للتخطيط والتطوير المهني أ.د. طارق الدويسان ان هذا النشاط يأتي ضمن حرص كلية الهندسة والبترول على أن تكون شريكة مع معهد الكويت للأبحاث العلمية من خلال القيام بمثل هذا النشاط سنوياً وكل الانشطة ذات الطبيعة المشابهه لما لهذه الأنشطة من مردود على التنمية البشرية وتحقيق الابداع والابتكار والتي تعتبر ثروة البلد.

 

وتمنى أ.د. الدويسان أن يستمر هذا التعاون فيما بين كلية الهندسة والبترول ومعهد الكويت للأبحاث العلمية في السنوات القادمة، مبيناً أن ديمومة هذا البرنامج هو هذا المؤشر بحد ذاته على نجاح البرنامج وان العديد من الزملاء من أعضاء هيئة التدريس وحتى الأشخاص الذين تبوؤوا مناصب قيادية كانوا في يوم من الأيام طلبة في هذا البرنامج وهذا الشيء أكبر مؤشر على نجاح هذا البرنامج وأهميته.

 

وتقدم بالشكر لجميع العاملين في هذا البرنامج والذين ساهموا في انجاحه ولا يمكن لمثل هذا البرنامج ان ينجح بدون تعاون مشترك بين المشرفين، وشكر فرق العمل جميعها سواء الفنية والإدارية والإعلامية وفريق كلية العلوم وكل من عمل مخلصاً لإنجاح هذا البرنامج متمنياً للجميع التوفيق.

 

ومن جانبها تقدمت مديرة الدورة التدريبية الـ 37 من معهد الكويت للأبحاث العلمية د. فتوح الرقم بالشكر الجزيل لجامعة الكويت على هذا التعاون الدائم مع معهد الكويت للأبحاث العلمية وعلى إقامة هذا الحفل لتكريم المنظمين لهذه الدورة التدريبية، مشيرة إلى أنها كانت متدربة في هذه الدورة الصيفية قبل 30 سنة، ومن خلال تدربها في هذه الدورة عرفت التخصص الذي يناسب مهاراتها وطموحاتها والتحقت بكلية الهندسة والبترول قسم الهندسة الميكانيكية.

 

وأضافت قائلة: “إن هذه الدورة التدريبية الصيفية قبل 30 سنة أعدتني للمكان الذي أنا فيه اليوم معربةً عن فخرها لتخرجها من كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت قسم الهندسة الميكانيكية، مبينةً أن الالتحاق بهذه الدورة ليس فقط شهر أو شهرين وإنما هي دورة عمر يبني المتدرب خلالها علاقة للمستقبل”.

 

ومن جهته تقدم رئيس قسم البرامج الخاصة بدائرة تنمية القوى العاملة في معهد الكويت للأبحاث العلمية أحمد الفيلكاوي بالشكر بالنيابة عن معهد الكويت للأبحاث العلمية لجامعة الكويت ممثلة بكلية الهندسة والبترول وكلية العلوم على مساهمتهم في إنجاح الدورة التدريبية الصيفية الـ 37 فهي لم تعلم الطلبة فقط وإنما فتحت لهم آفاق التفكير جهود جبارة من كل الطاقم الإداري والفني بالجامعة، وهذا بدوره يكون بنيان مؤسسي للدولة فهو بنيان للعنصر البشري من الشباب والذي يعتبر أساس تقدم الدولة ومواجهة جميع الاخطار اللاحقة الاجتماعية والاقتصادية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock