أخبار منوعة

146 ألف طالب يواصلون الدراسة عبر الإنترنت في البحرين


المؤسسات التعليمية الخاصة والعامة يقدمون دروس عن طريق الانترنت والبث المرئي

أعلنت حكومة مملكة البحرين عن مواصلة الدراسة لطلاب المدارس والجامعات الحكومية والخاصة للدراسة عن طريق الإنترنت حيث تم تفعيل الدراسة عن طريق البوابة التعليمية إلكترونية التي تتيح للمدارس والمؤسسات التعليمية مواصلة الدراسة عبر الانترنت وقنوات البث المرئي. ويأتي هذا بعد إغلاق المؤسسات التعليمية مؤخراً والتي امتدت لفترة أربعة أسابيع وتم تمديده حتى إشعار آخر كجزء من الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها في ظل تفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19) عالميا.
وفي هذا الإطار، عقدت وزارة التربية والتعليم وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية في المملكة شراكة مع “أمازون ويب سيرفيسز” (AWS) لإنشاء بوابة إلكترونية مخصصة للتعليم. وفي الوقت الحالي، يستخدم البوابة 146,498 طالباً من المدارس الحكومية، كما يستفيد منها الالاف من الطلبة من المدارس الخاصة الذي يتابعون دراسة المواد الوطنية المشتركة من خلال البوابة التعلمية للوزارة، وتضم 372 كتاباً إلكترونياً، و1030 وحدة تعليمية، و587 درساً إلكترونياً، و273 مادة تعليمية، و754 عينة للأسئلة والامتحانات الامتحانات النهائية السابقة ونماذج الإجابة. نشر 7305 حلقة نقاش و30793 نشاطا و6582 درسا من إنتاج معلمي المدارس ضمن العلاقة المباشرة بين المعلم وطلبته. كما يستفيد من خدمات هذه البوابة ومن المحتوى التعليمي الرقمي أكثر من 18 ألف معلم ومعلمة، و يمكن لأولياء الأمور أيضاً استخدام هذه البوابة لمتابعة الأنشطة التي تقوم بها المدارس. وتشير بيانات وزارة التربية والتعليم إلى استخدام 75,715 من الآباء لخدمات هذه البوابة التي تتيح في الوقت نفسه مجالاً أمام مديري المدارس لمتابعة مدى تقدم الطلاب والمعلمين في هذا المجال والاطلاع على طبيعة الأنشطة المنفذة لضمان مطابقتها مع الدروس المقررة والمعايير المعتمدة.
وفي هذا السياق كشفت وزارة التربية والتعليم عن خطتها لتغطية المنهج الدراسي خلال فترة تعليق الدراسة لجميع المراحل الدراسية، وذلك انطلاقا من اهتمامها باستمرار عملية التعلم، حتى خلال فترة تعليق الدراسة، وحرصا على استمرار العلاقة بين الطالب والمدرسة ومعلميه، وتغطية أهم الدروس المقررة، بالاستفادة من الخدمات المقدمة عبر البوابة التعليمية، والمحتوى التعليمي الرقمي. حيث أكدت الأستاذة أحلام العامر، الوكيل المساعد للمناهج والاشراف التربوي أن الوزارة قد اتخذت العديد من الإجراءات منها على وجه الخصوص إعداد وتحميل العديد من الدروس الجديدة يوميا، والإثراءات ونماذج الامتحانات والأنشطة والمواد المرئية التي تساعد الطالب على إثراء عملية التعلم. كما تم التعاون بين وزارتي التربية والتعليم وشؤون الإعلام لتشغيل القناة التعليمية التلفزيونية، بدءا من 22 مارس 2020 وتحميل الدروس المرئية على قنوات اليوتيوب، لخدمة لجميع فئات الطلبة، بما يساعد على العودة إليها في أي وقت للدراسة والمراجعة.
هذا وتقوم على تشغيل البوابة شركة “أمازون ويب سيرفيسز” التي افتتحت في المملكة مؤخراً أول مركز بيانات لها في منطقة الشرق الأوسط. وتدعم الشركة جهود الحكومة البحرينية في تحولها المنتظم نحو الأنظمة السحابية، حيث عهدت المملكة باستخدام التطبيقات والخدمات السحابية لدى الحكومة، بما ساعد في النشر السريع للتعليم عن بعد على مستوى المملكة. وللمقارنة، أظهرت دراسة حديثة أجراها موقع “تيتشر تاب” أن واحدة فقط من بين كل 6 مدارس في المملكة المتحدة تمتلك التكنولوجيا اللازمة لتحديد الواجبات المدرسية واستلامها من التلاميذ.
ويشير النظام المُدار مركزياً، والذي يتم من خلاله تمكين العمل المشترك والوثيق بين الوزارات والقطاع الخاص، أن دول مجلس التعاون الخليجي، مثل البحرين، قامت بتفعيل الحلول التكنولوجية بشكل أسرع من الدول التي يكون المشهد التعليمي فيها أكثر تجزئة. وبالإضافة إلى التفويض الحكومي باستخدام الأنظمة السحابية، تمكنت المملكة من طرح الحلول، وضمان استمرارية التعليم على الصعيد الوطني بسرعة. وفي خضم الأزمة العالمية، تستمر الحياة في مملكة البحرين، بالاعتماد على التكنولوجيا والتعاون المشترك العابر للحدود والقطاعات المختلفة على حد سواء، وبما يشمل غيرها من المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock