كتاب أكاديميا

وجدان تكتب :انا أشعر بكِ

تغيرت ملامح صديقتي التي لم تكن تعرف سوى البهجة والفرح تغيرت وأصبحلديها عقل شارد وعينان يحيط بهما السواد ويشاركه الحزن وقلب لايخلوا منالألم،نعم يا صديقتي لاتندهشي لمعرفتي حالكِ الآن وفي هذا الوقت المتأخر منالليل الطويل ولكن هذا ما بدا لي من أحرفكِ وأسلوبكِ المختنق واليائس وردّكِ المليءبالهم والخذلان،أنا أشعر بكِ يا ضلعي الثابت يا كلّ وأجمل ما وهبني الله فأنتِنعمتي الكبيرة من الله هل عساني افرّط بكِ؟

لا يا نور عتمتي يا قمري المنير فوالله لم ولن أكون نِعمَ الصديق والرفيق مالم أشعربنصفي الآخر يتألم بصمت أنا هنا لأجلك تذكري دوماً من أنتِ بالنسبة لي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock