طلبتنا في الخارج

‫المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة يكرم الطلبة الخريجين للعام الدراسي (2017 – 2018)‬

وسط اجواء من البهجة والفخر اقام المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة حفل تكريم للطلبة الخريجين من ابناء الكويت الدارسين في الجامعات المصرية للعام الدراسي (2017 – 2018) تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي.

واشادت ممثل وزير التربية ووزير التعليم العالي الوكيل المساعد لشؤون البعثات والمعادلات والعلاقات الثقافية بوزارة التعليم العالي فاطمة السنان في كلمة لها خلال الاحتفال اليوم السبت بالنهضة الشاملة التي يشهدها قطاع التعليم بدولة الكويت بفضل الرؤية الحكيمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

واشارت السنان في هذا الصدد الى دور سموه “المشهود” في تشجيع ابناء الوطن على استكمال دراساتهم للتزود بالعلم وبالمهارات الفنية والعلمية بما يؤهلهم للمشاركة الايجابية والفاعلة في مسيرة النماء والتطور التي تشهدها البلاد في المجالات كافة.

واضافت “نقف اليوم لتخريج كوكبة من الطلبة والطالبات ممن تلقوا دراساتهم الجامعية بجمهورية مصر العربية”.

واعربت عن خالص الشكر لمصر “الدولة الحاضنة لابنائنا” وكافة المسؤولين من قيادات واكاديميين ممن كان لهم الفضل في اعداد وتأهيل جيل قادر على مواجهة تحديات المستقبل وفق ارفع المستويات العلمية وفي ارقى الجامعات لمواصلة مسيرة التنمية في القطاعين الحكومي والخاص.

كما اعربت عن خالص التمنيات للطلبة بتحقيق المزيد من الانجازات والنجاحات في حياتهم العلمية وتطلعاتهم الاكاديمية لخدمة وطنهم الكويت مثنية على جهود العاملين في المكتب الثقافي بالقاهرة لمتابعتهم الطلبة وتأمين متطلباتهم.

من جهته اعرب سفير دولة الكويت لدى جمهورية مصر العربية محمد الذويخ في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش الاحتفال عن سعادته بالمشاركة في تخريج كوكبة من ابناء وبنات دولة الكويت الدارسين في مصر.

وتقدم الذويخ باحر التهاني والتبريكات للطلبة واسرهم بهذه المناسبة موضحا انها “ثمرة المثابرة والجهد الذي بذلوه طيلة السنوات الماضية”.

واكد ان دولة الكويت لم تقصر في دعم ومساندة ابنائها الطلبة الدارسين في الخارج داعيا اياهم الى مواصلة التعليم والتعلم ليكونوا جنودا لها ويتبؤوا اماكنهم في ادارة الدولة ومؤسساتها.

بدوره هنأ رئيس المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة الدكتور أحمد المطيري الطلبة الخريجين والخريجات معربا عن خالص التقدير للجهود التي بذلت واتت ثمارها ممن “نعلق عليهم الامال ونرجوهم للغد عزائم ماضية للبناء والتعمير”.

وخاطب المطيري الطلبة قائلا “اذا كنتم اليوم جزء من الحاضر فانتم كل المستقبل” مؤكدا ان الدول لا تكون قوية ومستقرة وثابته الا بسواعد شبابها الواعي المتعلم تعليما حقيقيا والذين يعلمون ما يدور حولهم في العالم مواكبين مجرياته.

ودعا الطلبة الى السير بخطى ثابتة واثقة الى مسيرة العمل والبناء في خدمة الوطن مؤكدا ان الكويت تنتظر عطاءهم. (كونا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock