أخبار منوعةقسم السلايدشو

‫الجامعة العربية: أمير الكويت أحد الأعمدة الرئيسية في العمل السياسي والإنساني بالمنطقة والعالم‬

كتب- وليد الجبالي:

تحت رعاية جامعة الدول العربیة، وبحضور الأمين العام للجامعة أحمد أبوالغيط، كَرّم معھد المرأة للتنمیة والسلام بالكویت برئاسة المحامية كوثر الجوعان، الشیخ صباح الأحمد الجابرالصباح أمير دولة الكويت، وذلك في احتفالية كبرى عقدت اليوم، بمقر الجامعة بالقاهرة.

وأكدت الأمانة العامة للجامعة العربية في الكلمة التي ألقاها الدكتور محمد سعد الهاجري مدير إدارة الثقافة بالجامعة، أن أمير دولة الكويت يعد أحد الأعمدة الرئيسية في العمل السياسي والإنساني سواء على مستوى الوطن العربي أو على المستوى العالمي، وذلك لما يتمتع به من خبرات سياسية كبيرة ، لاسيما في إدارة الملفات والأزمات السياسية والإنسانية.

وأوضح الدكتور الهاجري أن أمير دولة الكويت نجح في تقديم نموذج للاستقرار والمشاركة الشعبية والوحدة الوطنية في دولة الكويت، وذلك من خلال ترسيخ الحكم الديموقراطي على أساس من الشفافية والعدالة وفق منهج يقوم على مبادئ احترام الحريات العامة وحقوق الإنسان، وتوظيف الثروة الوطنية لإقامة دولة عصرية توفر للشعب الكويتي حياة هانئة ومطمئنة لمستقبل الأجيال المقبلة>

وأشار إلى أن جهود أمير الكويت توّجت جهود بمنحه لقب أمير الإنسانية من الأمم المتحدة، إلى جانب اختيار دولة الكويت مركزاً للعمل الإنساني والخيري على مستوى العالم، واختيار الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2016 وعاصمة للشباب عام 2017.

من جانبه أشار السفير أحمد عبد الرحمن البكر، ممثل أمير الكويت والمندوب الدائم للكويت لدى الجامعة العربية، لجهود أمير الكويت في حل أزمات المنطقة والخلافات العربية العربية والحيلولة دون تفاقمها إيمانا بأهمية الحوار البناء لحل الخلافات، مؤكدًا أن هذا التكريم لأمير الكويت يأتي تقديرا لجهوده فى نشر ثقافة السلام والإنسانية فى العالم، مشيدًا بالدبلوماسية الكويتية الحكيمة التى مهدت الطريق لتتبوأ الكويت مكانة مرموقة على مستوى العالم.

وأعرب السفير البكر عن اعتزازه وتقديره لجامعة الدول العربية وأمينها العام أحمد أبوالغيط لجهوده في استضافة احتفالية تكريم أمير الكويت.

وأكدت المحامية كوثر الجوعان، رئيسة معهد المرأة للتنمية والسلام، أن أمير الكويت حظي بتكريم العالم أجمع، حيث منحته الأمم المتحده لقب قائد العمل الإنساني، مما أعاد الصورة المشرقة للإنسان العربي، ,ان هذا التكريم يعد تكريمًا للأمتين العربية والإسلامية، موضحة أن هذا التكريم لأمير الكويت يأتى تقديرًا لجهوده وعطائه على كافة الأصعدة، مؤكدة أن أمير دولة الكويت يمثل صوت الاعتدال والحكمة.

وقال الدكتور بدر عثمان مال الله مدير عام المعهد العربي للتخطيط بالكويت، إن أمير الكويت نذر نفسه لنشر التآخي والسلام وجعل من بلده الكويت مركزًا للعمل الإنساني، وعنوانًا للعمل الخيري.

وقام الأمين العام للجامعة العربیة أحمد أبوالغيط، والمحامية كوثر الجوعان رئيسة مجلس إدارة المعهد، بتسليم السفير أحمد عبد الرحمن البكر، وممثل أمير الكويت، والمندوب الدائم لدولة الكويت لدى الجامعة العربية، درع تكريم أمير الكويت.

وقدمت كوثر الجوعان درع تكريم لأحمد ابو الغيط الأمين العام للجامعة العربية على جهوده فى استضافة هذه الاحتفالية ودعمه للعمل العربى المشترك.

وتضمنت الاحتفالية ندوة تم خلالها استعراض تجربة دولة الكويت ودور أمير الكويت في دعم خطوات السلام وشيوعه في العالم، تحدث فيها الدكتور مفيد شهاب أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة، ورئيس الجمعة المصرية للقانون الدولي، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، وسامي النصف، وزير الإعلام الكويتي الأسبق.

حضر الاحتفالية العديد من السفراء الدبلوماسيين والوزراء والشخصيات العامة من الكويت ومصر، منهم الدكتور رشيد الحمد وزير التربية والتعليم العالي الكويتي الأسبق، وسفير الكويت الأسبق لدى مصر، والدكتور أحمد المليفي وزير التربية والتعليم العالي الكويتي الأسبق، والسفر محمد صالح الذريخ سفير دولة الكويت لدى مصر، والدكتور مفيد شهاب ، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، وعلي البغلي وزير النفط الكويتي الأسبق، والسفير عدنان الخضير الأمين العام المساعد للشئون الإدارية والمالية بالجامعة العربية، والدكتور منصور صرخوه رئيس المكتب الصحي الكويتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock