وزارة التربية

‏معلمات ⁧‫#رياض_الأطفال‬⁩ يعتصمن مجدداً في «التربية» اعتراضاً على نتائج اختبارات الترقي للوظائف الإشرافية

للمرة الثانية خلال 10 أيام تجمع عدد من معلمات رياض الأطفال أمام مكتب الوكيل المساعد للتعليم العام في وزارة التربية أسامة السلطان للتعبير عن الاستياء من نتائج الاختبارات الالكترونية للترقي للوظائف الاشرافية.

وأكدت المعتصمات أن خبرتهن تتجاوز 17 سنة ولم يجتزن الاختبار بسبب تعنت الوزارة، ووجود أخطاء في الاختبار، فضلا عن عدم توافر مصادر المعلومات المعتمدة للدارسة.

وذكرت المعلمات أن ترشيحهن كان مستبعدا لمدة 5 سنوات سابقة، ومع ذلك لم تتم مساواتهن مع المراحل الأخرى، حيث الترقيات لديهن أسرع من مرحلة الرياض.

وطالبن بإلغاء الأسئلة الإدارية وإضافة درجاتها لنتائج الاختبار، ووضع ثلاث أو أربع مشرفات فنيات في كل روضة بدلاً من مشرفتين للتخلص من تكدس المعلمات الموجودات على قوائم الانتظار ولا توجد لهن شواغر إلا بعد مرور 19 سنة خدمة.

لا للتعسف

ولاقى اعتصام معلمات رياض الأطفال تفاعلاً نيابياً، حيث قال النائب عبدالله الكندري عبر حسابه على تويتر «على وزير التربية وأركان وزارته إدراك التعسف الواقع على مدرسات رياض الأطفال، ويجب تعديل نسب اختبار التطوير الوظيفي لزيادة شريحة الناجحين أو التفكير جديًا في إعادته مع وجود محاور بعيدة عن التخصص وصعوبات فنية بالنموذج الالكتروني نتج عنه ظلم الكثير منهن».

من جهته، وجه النائب شعيب المويزري عدة رسائل الى وزير التربية قائلا «سقوط ما يقارب 750 معلمة رياض أطفال من أصل 900 معلمة يدل على وجود خلل كبير في آلية الاختبارات والنهج التعسفي والتخبط من قبل الادارة العليا في وزارة التربية».

وأضاف «وصلتنا العديد من الشكاوى عن الكثير مما يدور في وزارة التربية، سواء حول هذا الملف أو غيره من الملفات التي تتعلق في الاختبارات والمقابلات والكثير مما يجري في الوزارة، فإذا كان الوزير يعلم عما يجري، فهذه كارثة، وإن كان لا يعلم، فالكارثة أكبر».

وتابع «إلى وزير التربية وجميع الوزراء، معالجة الخلل ونتائجه باتخاذ القرارات الصحيحة ومحاسبة المتسببين في ظلم الناس، وليس بالاتصال الشخصي ببعض النواب، فنحن في دولة مؤسسات وقانون ولسنا في عزبة، وعلى الوزراء أن يكونوا على قدر عال من المسؤولية».

أما النائب ماجد المطيري فقال: «أبلغني وزير التربية في اتصال هاتفي أن الوزارة ستفتح باب التظلمات بشأن رسوب 750 معلمة رياض أطفال»، مطالباً بإصلاح الخلل والإسراع في قبول معلمات رياض الأطفال، ومعالجة الأزمة سريعاً.

القبس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock